العناوين الرئيسيةعربي ودولي

أجواء إيجابية سادت قمة بوتين وبايدن .. وبيان مشترك بشأن الاستقرار الاستراتيجي

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مؤتمر صحفي عقب لقائه مع نظيره الأمريكي أن المحادثات مع الرئيس جو بايدن سارت بشكل جيد.

وأشار بوتين، إلى أنه تمت مناقشة الاستقرار الاستراتيجي والعلاقات التجارية والأمن الإقليمي والأمن السيبراني.

وفي سياق حديثه عن العلاقات مع أمريكا، لفت بوتين إلى أن معظم الهجمات الإلكترونية في العالم تأتي من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا.

وتطرق بوتين إلى السياسات الامريكية في العالم مشيراً إلى “مسؤولية قتل المدنيين في أفغانستان وأين القوانين التي تحكم المعسكر الغربي؟”

كما أكد بوتين أن روسيا لديها التزام واحد فقط حيال أوكرانيا، وهو تنفيذ اتفاقيات مينسك إذا كانت كييف جاهزة.

وحول ملف التعاون الاستراتيجي، أعلن الرئيس الروسي أن الرئيس جو بايدن اتخذ قرارا مسؤولا وفي الوقت المناسب بتمديد ستارت-3 لمدة 5 سنوات.

وفي وقت لاحق، أعلن الكرملين أن الرئيسين الروسي والأمريكي اعتمدا بيانًا مشتركًا بشأن الاستقرار الاستراتيجي.

ونقلت سبوتنيك، أن البيان أفاد بأن روسيا والولايات المتحدة تسعيان إلى إرساء الأساس لمستقبل الحد من التسلح وتخفيف المخاطر من خلال الحوار.

وقال البيان: “لقد أثبتت روسيا والولايات المتحدة أنهما، حتى في أوقات التوتر، قدرتهما على إحراز تقدم في تحقيق الأهداف المشتركة لضمان القدرة على التنبؤ في المجال الاستراتيجي، والحد من مخاطر النزاعات المسلحة وخطر الحرب النووية”.

وأضاف: “لتحقيق هذه الأهداف، ستطلق روسيا والولايات المتحدة قريبًا حوارًا ثنائيًا شاملًا حول الاستقرار الاستراتيجي، والذي سيكون موضوعيًا وحيويًا. من خلال هذا الحوار، نسعى جاهدين لوضع الأساس لإجراءات مستقبلية للحد من التسلح وتخفيف المخاطر”.

يتبع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock