محلي

أجور النقل ترهق المواطنين بحماة

بيَّنَ مواطنون من أهالي وسكان مدينة حماة، وموظفون من أبناء مناطق المحافظة، أن أجور النقل الداخلي بالمدينة وعلى الخطوط الداخلية بالمحافظة، باتت مرهقة جداً لهم بعد الزيادة الأخيرة التي أقرتها الجهات المعنية المحلية والمركزية.
واعتبروا أن تلك الجهات راعت أصحاب السرافيس وشركات نقل الركاب، على حساب المواطن العادي الذي يعاني أصلاً الغلاء الفاحش الذي طال كل شيء في حياته، ولم يطرأ على مدخوله أو راتبه الشهري أي تحسن!.

وأضاف المواطنون: أصحاب السرافيس وسائقوها لم يكتفوا بالأجرة الأخيرة بل إنهم يجبرون كسور المئة ليرة لمصلحتهم أيضاً.
فأجرة النقل الداخلي بمدينة حماة 75 ليرة والسائقون يأخذون 100.
ومن حماة إلى مصياف وبالعكس 370 ليرة ويأخذون 400 ومن السقيلبية 400 ويأخذون 500 ليرة.رئيس دائرة الأسعار في مديرية التجارة الداخلية بحماة دانيال جوهر بيَّنَ لـ«الوطن» أن أجرة النقل الداخلي بحماة كانت 40 ليرة رسمياً وعدلها المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة إلى 75 ليرة.

وأوضح أن الجهات المعنية عدّلت أجور نقل الركاب للسرافيس العاملة بين حماة ومدن المحافظة من 5 إلى 8 ليرات على الأكثر لكل كيلو متر وللسرافيس سعة 24 راكباً من 4 إلى 6 ليرات ولشركات البولمان وبعد كسرها 15 بالمئة أصبحت 11.5 ليرة و13 ليرة بالمخصصة لفئة رجال الأعمال.

وعن جبر بعض السائقين كسور الأجرة الرسمية لمصلحتهم بيَّنَ مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة زياد كوسا أن الدوريات تتابع هذا الموضوع، وقد نظمت خلال الشهر الماضي 18 ضبطاً بحق المخالفين.

«الوطن»- حماة- محمد أحمد خبازي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock