الرياضةالعناوين الرئيسية

أحلام اليونان تقف على حاجز الطليان 

يطمح أولمبياكوس اليوناني لأن يكون أول ناد من بلاده يتوج بكأس قارية بعد قرابة سبعة عقود من عمر المسابقات الأوروبية الرسمية وذلك عندما يلتقي فيورنتينا الإيطالي في نهائي مسابقة دوري المؤتمر بنسختها الثالثة بداية من الساعة العاشرة  مساء اليوم الأربعاء، وكان بناثينايكوس أول فريق يوناني يخوض نهائي أوروبي عام 1971 وخسر كأس الأندية الأوروبية أبطال الدوري (نهائي دوري الأبطال أمام أياكس)، وقد يكون من حسن حظ الفريق الملقب بالأبيض والأحمر سيخوض المباراة في عاصمة بلاده أثينا على ملعب خصمه المحلي اللدود (إيك) لكن هذا الأمر يبدو هامشياً إذا ما عرفنا أن جمهوره لن يزيد كثيراً عن جمهور ضيفه الفيولا الذي يمني النفس بلقب أول منذ قرابة 20 عاماً بالعموم وبلقب ثان على المستوى القاري بعد 62 عاماً على تتويجه بكأس الكؤوس الأوروبية.

وعدا الأرض والجمهور يعول اليونانيون على مدربهم الإسباني خوسيه لويس مينديليبار الذي قاد إشبيلية إلى لقب الدوري الأوروبي للموسم الماضي 2022-2023 وكذلك على الهداف المغربي الدولي أيوب الكعبي هداف المسابقة برصيد 10 أهداف سجل نصفها بمرمى ويستهام الإنكليزي في نصف النهائي علماً أنه دخل المسابقة في أدوار الإقصاء بعد حلول أولمبياكوس ثالثاً في مجموعته باليوروباليغ وكان سجل 5 أهداف في تلك المسابقة، وعلى بعد 90 دقيقة أو أكثر قليلاً يقف الحلم اليوناني أمام جدار الفيولا المنتمي لإمبراطورية الدفاع الإيطالية (الكاتناشيو) وهو الذي خسر أمام يوفنتوس في ربع نهائي دوري الأبطال عام 1999.

ويسعى فيورنتينا لتعويض خسارته في نهائي النسخة الماضية أمام ويستهام ليكون ثاني فريق من بلاده يتوج بكأس المؤتمر بعد روما في النسخة الأولى 2021-2022، وهو الذي يخوض رابع نهائي قاري بتاريخه بعد دوري الأبطال 1957 وكأس الكؤوس 1962 وكأس الاتحاد 1990.

خالد عرنوس- الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock