العناوين الرئيسيةمحلي

أحياء حلب الساخنة يناشدون وزير التربية تعليق الدوام في مدارسها

ناشد أولياء الطلاب في أحياء حلب الغربية، التي تتساقط عليها القذائف والصواريخ التي يطلقها ارهابيو الريف الغربي بشكل مستمر على تجمعاتهم السكنية وتتسبب في سقوط شهداء وجرحى، تعليق الدوام الرسمي للمدارس في تلك الأحياء بشكل مؤقت حرصا على سلامة أبنائهم التلاميذ والكادر التدريسي والإداري.

ووردت اتصالات عديدة ومناشدات من أهالي أحياء حلب الجديدة والخالدية والزهراء وشارع النيل ومشروع ٣٠٠٠ شقة سكنية في حي الحمدانية، إلى “الوطن اون لاين” ترجو فيها وزير التربية عماد العزب إصدار قرار لتعليق الدوام في مدارس تلك الأحياء أو نقل التلاميذ إلى أحياء أكثر أمناً، جراء استمرار تساقط قذائف الارهابيين عليها وحصدها أرواح المدنيين بشكل شبه يومي في ظل التصعيد الميداني والإرهاب الذي يمارسه هؤلاء ضدهم واعتبارهم “أهداف مشروعة”، بموجب البيان الذي أصدره الإرهابيون أمس.

وأوضح أحدهم بأن معظم ذوي الطلاب في تلك الأحياء يمتنعون عن ارسال أبنائهم إلى المدارس خوفا عليهم، ما يؤدي إلى تخلفهم عن استيعاب المنهاج الدراسي، على حين لفت آخر إلى أن الكثير من العائلات نزحت إلى مناطق أكثر امنا، ولا بد من دوام اولادهم في مدارسها.

يذكر انه سبق، وخلال سنوات الحرب، تعليق الدوام في بعض مدارس أحياء غرب حلب أو حتى إغلاق بعضها الواقعة على خطوط التماس، وجرى نقل طلابها إلى مدارس أخرى أثناء فترات استهداف تلك الاحياء والتصعيد الميداني من الارهابيين.

خالد زنكلو – الوطن اون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock