سياسةعربي ودولي

أذربيجان تعترف بإسقاط المروحية الروسية وتقدّم اعتذارها

اعترفت أذربيجان، مساء الإثنين، بأنها أسقطت عن طريق الخطأ مروحية روسية قرب حدودها فوق أرمينيا، وقدمت اعتذارها عن الحادث الذي وصفته بـ«المأساوي».
وقالت الخارجية الأذربيجانية في بيان، حسب وكالة «أ ف ب»: إن «الجانب الأذربيجاني يقدم اعتذاره إلى الجانب الروسي إثر هذا الحادث المأساوي»، موضحة أن وحدة من الجيش اعتقدت أن هناك «استفزازات من الجانب الأرميني» في إطار النزاع حول إقليم ناغورني قره باغ.
وأوضحت الخارجية الأذربيجانية في البيان وفق وكالة «سبوتنيك»، أنه «وفقاً للمعلومات التي وردت إلى وزارة الدفاع لجمهورية أذربيجان من وزارة الدفاع الروسية في يوم 9 تشرين الثاني أنه في الساعة 18:30 (17:30 بتوقيت موسكو)، تم إسقاط مروحية عسكرية من طراز «مي-24» تابعة لروسيا فوق منطقة ناختشيفان من الحدود الأرمينية الأذربيجانية ».
وأضافت الخارجية في بيانها: «في هذا الصدد، تؤكد وزارة الخارجية الأذربيجانية على ما يلي: تحليق المروحية جرى على مقربة شديدة من الحدود الأرمينية الأذربيجانية، في حين تتواصل الاشتباكات العسكرية في منطقة النزاع بين أرمينيا وأذربيجان حول قره باغ»، لافتة إلى أن «التحليق كان في وقت مظلم وعلى ارتفاع منخفض، خارج منطقة كشف رادار الدفاع الجوي، ولم تكن مروحيات سلاح الجو الروسي قد شوهدت من قبل في المنطقة المذكورة، ونظراً لهذه العوامل وفي ضوء الوضع المتوتر في المنطقة وزيادة الاستعداد القتالي فيما يتعلق بالاستفزازات المحتملة للجانب الأرميني، قرّر الطاقم القتالي المناوب إطلاق النار».
وتابعت الخارجية الأذربيجانية في البيان: “إن الجانب الأذربيجاني يعتذر للجانب الروسي فيما يتعلق بهذا الحادث المأساوي”، مؤكدة أنه لم يكن موجهاً ضد الجانب الروسي، وأن باكو على استعداد لدفع تعويضات لروسيا عن إسقاط المروحية.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock