العناوين الرئيسيةسورية

أردوغان ومشيخة قطر يستغلان فقر السوريين للقتال إلى جانب “الإخوان المسلمين” في ليبيا

أكدت مصادر إعلامية معارضة اليوم الأربعاء أن النظام التركي ومشيخة قطر يعملان على استغلال السوريين مادياً في المناطق الواقعة تحت سيطرة التنظيمات الإرهابية شمال غرب البلاد، للقتال في ليبيا إلى جانب تنظيم “الإخوان المسلمين” الذي ارتكب جرائم كثيرة وكبيرة ومازال في العديد من الدول .

وذكرت المصادر، أن التنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي اختطفت الكثير من الأطفال وزجت بهم في ليبيا للقتال إلى جانب ما تسمى “حكومة الوفاق” الإخوانية، مؤكدة أن هناك نحو 200 طفل جرى إرسالهم إلى هناك ومن بين هؤلاء 18 طفلاً قتلوا هناك.

وأشارت إلى أن كل من يصاب في ليبيا ويعود إلى مناطق الاحتلال التركي يحصل على 5000 ليرة تركية، بينما قيمة التعويض الجديد لأهالي من قتلوا هناك تبلغ 40000 ليرة تركية.

وقالت: “حالياً هناك عملية استغلال كبيرة (للأهالي) من السماسرة المنتشرين بشكل كبير جداً،فالسماسرة يريدون بيع السوريين للقتال في ليبيا من خلال الشحن الديني وادعاءات أنهم يقاتلون أعداء الإخوان المسلمين”.

وكشفت المصادر، أن مشيخة ” قطررصدت 6 ملايين دولار أميركي لإنشاء مراكز دراسات تابعة لـ”الإخوان المسلمين” للترويج بأن كل ما يجري في ليبيا هو عملية دفاع عن الإسلام”.

ولفتت إلى أن رئيس النظام التركي رجب طيب “أردوغان يريد أن يزج بأكبر عدد من المرتزقة في ليبيا لأنها معركته الأخيرة “، مشيرة إلى أن هناك رفضاً من بعض التنظيمات الإرهابية الموالية له .

ويعتبر النظام التركي ومشيخة قطر من أكبر الداعمين والممولين لتنظيم “الإخوان المسلمين” الذي ارتكب خلال العقود الماضية ومازال جرائم يندى لها الجبين في العديد من الدول أبرزها سورية ومصر.

الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock