سورية

أرمينيا تحذر من تفشي الطاعون وأوبئة أخرى بسبب القتال في قره باغ

حذرت حكومة أرمينيا من خطورة تفشي الطاعون وأمراض خطيرة أخرى على خلفية تواصل الأعمال القتالية مع أذربيجان في منطقة قره باغ المتنازع عليها، محملة الحكومة الأذربيجانية المسؤولية الكاملة عن العواقب الوبائية المحتملة.
وذكرت وزارة الصحة الأرمينية، في بيان أصدرته اليوم الأحد ونقله موقع «روسيا اليوم» أن «الأعمال القتالية الواسعة النطاق التي أطلقتها أذربيجان على طول خط التماس أسفرت عن سقوط كثير من الضحايا وألحقت دماراً كبيراً، ما يهدد بتفشي أوبئة وأمراض معدية مختلفة».
وأوضح البيان أن الإضرار بشبكة إمداد المياه ومرافق الصرف الصحي يؤدي إلى تفاقم الظروف الوبائية في المنطقة، لافتاً إلى أن استمرار القتال يمنع من تنفيذ أعمال التنظيف والصيانة المطلوبة، ما يهدد بتفشي أمراض معوية معدية مثل الكوليرا والتهاب الكبد والزّحار.
وحمّل البيان أذربيجان المسؤولية عن الحيلولة دون إجلاء جثث القتلى المتبقية عند خطوط التماس، ما يحوّلها إلى بؤر محتملة لتفشي أمراض خطيرة، مشيراً إلى أن الأعمال القتالية المتواصلة «تسهم في تفعيل بؤر أمراض معدية بما فيها الطاعون والداء التوليري وداء البريميات، وتزيد من خطر انتشارها بواسطة القوارض».
وأضاف: إن الجثث على خط التماس تمثل طعاماً للحيوانات وتهيئ الظروف الملائمة لتكاثر الحشرات التي من شأنها نقل أمراض خطيرة، ما يشكل خطراً طويل الأمد للمنطقة، مشيراً إلى أن «الظروف الوبائية المعقدة لا تشكل خطراً على قره باغ فقط، بل على إيران المجاورة أيضاً».
وتم أمس السبت إعلان هدنة عقب محادثات هاتفية أجراها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ليلاً مع نظيريه الأرميني زوهراب مناتساكانيان، والأذربيجاني جيهون بيراموف، حيث تم خلالها التشديد على «ضرورة الالتزام الصارم» باتفاق وقف إطلاق النار المتفق عليه في موسكو العاشر من الشهر الجاري، وفق بيان للخارجية الروسية.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock