منوعات

أسطورة المصارعة «أندرتيكر» يرقد بسلام!

أسدل أسطورة المصارعة الحرة الأميركي الستار أخيراً على مسيرته المهنية الممتدة لـ30 عاماً، في حفل اعتزاله الأخير، الذي أقيم ضمن مهرجان «سرفايفر سيريس».

وفي البداية، قام رئيس شركة «WWE» للمصارعة الحرة، فينس ماكمان، بتقديم أندرتيكر وهو يحاول حبس دموعه تأثراً من مغادرة واحد من أكثر موظفيه ولاء له، كما أنه كان صديقاً مقرباً منه.

وقال ماكمان عن تقديمه لأندرتيكر: «30 عاماً، طويلة وشاقة، هذه ثلاثة عقود، ثلاثة عقود هذا الرجل، لم يستسلم أمام إصاباته ومصاعبه، وإنما زرع الرعب في قلوب جماهيره، كما نشر الخوف في قلوب كل شخص واجهه هنا في الحلبة تقريباً».

وتابع متأثراً: «الليلة تمثل نهاية حقبة، نهاية حقبة مهنية طويلة، لذلك نقول الليلة وداعاً، يقولون إن لا شيء يدوم إلى الأبد، أعتقد أنهم مخطئون في هذا، لأن إرث أندرتيكر سيعيش إلى الأبد»، وذلك قبل أن يقدم أندرتيكر إلى الحلبة للمرة الأخيرة.

وبعد كلمة فينس ماكمان المؤثرة، خرج المصارع الشهير بلقب «الرجل الميت» من الدخان والظلام الذي ساد القاعة، ويسير ببطء مصحوباً بموسيقته الجنائزية الشهيرة.

وبعد وصوله الحلبة، أمسك الميكروفون وقال للملايين من معجبيه حول العالم: «على مدار 30 عاماً أديت تلك المشية البطيئة للحلبة، وجعلت العديد من المصارعين يرقدون في سلام، والآن قد حان وقتي لكي أجعل أندرتيكر يرقد في سلام».

وكانت آخر مباراة يشارك فيها أندرتيكر في النسخة الـ36 من مهرجان «راسلمانيا» السنوي، أمام المصارع الأميركي، إيه جي ستايلز.

يشار إلى أن أندرتيكر اسمه الحقيقي هو مارك كالاواي، وهو متزوج حالياً من المصارعة السابقة، ميشيل ماكول التي أنجب منها طفلين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock