محلي

أسعار الألبسة والحلويات تشتعل في حمص.. والتموين تشدد الرقابة

أكد عدد من المواطنين ممن التقتهم “الوطن” خلال جولتها على بعض أسواق المدينة اليوم أن أسعار الألبسة والأحذية وألعاب الأطفال وغيرها من مستلزمات العيد مرتفعة بشكل لا يطاق ولا يمكنهم شراء احتياجاتهم إلا ما هو ضروري وملزم، لافتين إلى أن سعر القطعة الواحدة لثياب الاطفال تبدأ من 4 آلاف ليرة في الأسواق الشعبية ويتضاعف السعر في باقي الأسواق لتصل إلى 15 و20 ألفاً، وأن أقل سعر للبنطال والكنزة للشاب بين 10 آلاف إلى 15 ألف ليرة وسعر الحذاء إلى 12 ألف ليرة، وبالنسبة لحلويات العيد فالحال ليس بالأفضل، فسعر كيلو الحلويات الشعبية يبدأ من 10 آلاف ليصل سعر الكيلو الممتاز لنحو 35 ألف ليرة.

أحد أصحاب المحال الألبسة أكد “للوطن” ارتفاع أسعار الألبسة بشكل كبير مقارنة مع الفترات الماضية، والأعوام السابقة، لافتاً إلى أن هذه الأسعار تختلف أيضاً من سوق إلى آخر ومن شركة لثانية، وإن حركة البيع تتراجع عاماً بعد عام بعد ارتفاع الأسعار منذ ثلاث أو أربع سنوات.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحمص رامي اليوسف أكد للوطن أن المديرية شددت رقابتها على الاسواق قبيل عيد الفطر وكثفت من جولاتها لمتابعة حركة الأسواق وضبطها وخاصة ما يتعلق بمستلزمات العيد من محال بيع الألبسة والحلويات، لافتاً إلى أنه يتم حالياً التدقيق على الأسعار والإعلان عنها وإبراز الفواتير منعاً لمحاولات البعض من ضعاف النفوس استغلال مناسبة العيد برفع الأسعار، منوهاً بأنه سيكون هناك دورية ثابتة من المديرية لمتابعة الأسواق خلال أيام العيد مع التأكيد على الجاهزية الكاملة لكل عناصر المديرية لمعالجة أي شكوى تصلها.

وأشار اليوسف إلى أنه تم تنظيم 564 ضبطاً تموينياً بحق المحال المخالفة منذ بداية شهر رمضان المبارك مؤكداً أن ما يزيد على نصف هذه الضبوط تتعلق بمخالفات عدم الإعلان عن الأسعار وتقاضي زيادة والفواتير .

الوطن_ نبال إبراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock