محلي

أصحاب كازيات ينصبون على المواطنين.. ليتر البنزين المدعوم بـ 400 ليرة والحجة: الحكومة رفعت السعر!

اشتكى مواطنون لـ«الوطن» عن استغلال بعض أصحاب محطات الوقود أزمة البنزين، والحاجة الماسة له، ببيعه بسعر أعلى من الرسمي عبر البطاقة، بحجة رفع السعر من الحكومة، في أسلوب جديد للنصب والاحتيال على المواطنين.

وبحسب الشكوى، قام صاحب إحدى محطات الوقود في منطقة النشابية بريف دمشق ببيع سعر ليتر البنزين بمبلغ 400 ليرة، عبر البطاقة، ومن ضمن المخصصات، بحجة أن الحكومة رفعت السعر.

لمتابعة هذا الموضوع تواصلت «الوطن» مع مسؤولين في وزارة النفط، حيث تم نفي ارتفاع سعر البنزين، مؤكدين أن مبيع المدعوم ٢٥٠ ليرة لليتر الواحد.

بدوره، أكد مدير حماية المستهلك في ريف دمشق لؤي السالم لـ«الوطن» أن أي محطة وقود تتقاضى سعراً زائداً للبنزين سيتم إغلاقها وتشميعها بالشمع الأحمر فوراً، موجهاً بضرورة قيام المواطنين بالشكوى في حال وجود أي حالات تلاعب أو تقاضي مبالغ زائدة للبنزين، متعهداً بالتوجه إلى الكازية محلّ الشكوى لتنفيذ الإجراءات اللازمة بحقها.

الوطن – رامز محفوظ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock