الرياضة

أعمال شغب واشتباكات.. أبطالها جمهور ولاعبي الوحدة والاتحاد!

شهدت مباراة فريقي الوحدة والاتحاد ضمن الجولة الثامنة من الدوري السوري لكرة القدم، والتي أقيمت على ملعب تشرين في دمشق، أعمال شغب واعتداء من الجمهور على اللاعبين واعتداءات من لاعبي الفريقين على بعضهم البعض.

وتسببت الاعتداءات، التي بدأت مع صافرة النهاية، بإصابة بعض اللاعبين، وهو أمر نادر الحدوث في الملاعب السورية مؤخرا.

الأمر اللافت هو إشهار اللافتات المسيئة من قبل الجمهور والتي لا تنم عن أي روح رياضية، كذلك حالة تكسير مقاعد المدرجات وتهشيمها في وقت يجب أن يدرك الجمهور الرياضي السوري أن مثل هذه التصرفات غير الحضارية لن تساعد الرياضة السورية على إيصال فكرة جيدة للاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل الإسراع في رفع الحظر عن الملاعب السورية، وهذا أمر لن يكون في صالح الجمهور الرياضي السوري أولا.

ورغم ما تعانيه ملاعب كرة القدم السورية من ضعف حاد في النقل الإعلامي الذي يؤثر بشكل كبير على إبراز مهارات لاعبينا وتسويقهم للاحتراف الخارجي، كذلك تبرز مشكلة وعي الجمهور، الذي بدأ يقدم خلال العامين الأخيرين صورة جميلة جدا عبر الألتراس وعودة المشجعين، ليقوم خلال تصرفات غير مسؤولة في بعض المباريات بنسف هذه الصورة وتعويم الفوضى بدلا من تقبل النتيجة النهائية وتشجيع المنافسة بين فرق الدوري السوري.

يذكر أن المباراة انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله ليبقى فريق الوحدة بالصدراة بـ 16 نقطة فيما صعد الاتحاد للوصافة بجانب تشرين بـ 15 نقطة لكل منهما.

علي إبراهيم – الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock