منوعات

أغبى اللصوص حول العالم… اتصلوا بالشرطة بأنفسهم لطلب المساعدة!

هذه القائمة تضم  لصوصاً أغبياء وضعوا أنفسهم في الكثير من المتاعب لدرجة أنهم كانوا بحاجة إلى استدعاء الشرطة للمساعدة.

1- إدوارد سانشيز:
في عام 2006، سرق ضابط الشرطة بولاية ميشيجان ” إدوارد سانشيز” الحشيش من أحد المشتبه به جنائيا وأخفاه في سيارته.
وفي المساء، قام هو وزوجته بخبز كعكة براونيز بالحشيش وأكلوها بالكامل، لكنه سرعان ما شعر بالتعب واضطر للاتصال بخدمة الطوارئ للإبلاغ عن تعرضه لجرعة زائدة من الماريجوانا، واعتقاده أنه سيفقد حياته.
لم يتم توجيه أي تهم إلى سانشيز أو زوجته، لكنه استقال من عمله مع الشرطة.
2- جون فينتش:
في أوائل عام 2011، قرر جون فينتش اقتحام منزل غير مأهول بالسكان بعدما تضرر في عاصفة.
كان فينتش قد اقتحم المنزل من قبل واعتقد أنه في المرة الثانية سيتمكن من الهرب بسهولة. تمكن من دخول المنزل عن طريق نافذة في المنزل واتجه مباشرة إلى خزانة المشروبات الكحولية.
وقضى فينتش 3 أيام يملأ معدته بالخمور والويسكي. وبعد أن أنهى على جميع المشروبات قرر مغادرة المنزل، لكنه اكتشف أن صاحب المنزل قد غير الأقفال منذ آخر عملية سطو، ويحتاج إلى مفتاح لفتح الباب حتى من الداخل.
وقالت الشرطة في ديلاوير إن فينتش كان مخمورا لدرجة عدم قدرته على التعامل مع الأقفال أو تسلق النوافذ، لذا اتصل على خدمة الطوارئ للحصول على المساعدة.
وتمكنت الشرطة من الحديث معه من خلال نافذة وأدركوا أنه ليس صاحب المنزل، ثم ألقوا القبض عليه واتهامه بالسطو.
3- كريستوفر مور:
في أواخر عام 2012، اقتحم كريستوفر مور منزل شخص يدعى ” جيروز ” بولاية تكساس في منتصف الليل وبدأ بالسطو على المنزل.
في البداية تسلل إلى غرفة النوم الرئيسية وسرق بعض الأغراض، واستيقظ ” جيروز” بالصدفة عندما غادر مور الغرفة، حيث اعتقد جيروز أنه ربما ابنه لكنه لاحظ أن ابنه لا يزال نائما ورصد شاحنة تقف خارج منزله.
سرعان ما التقط جيروز مسدسه وركض لمواجهة اللص، حيث تمكن من مطاردة مور وأخذ مفاتيح سيارته، وتم احتجازه داخل الشاحنة.
وعندما وجد مور نفسه محتجزا تحت تهديد السلاح قرر الاتصال بالشرطة لمساعدته.
لكن تم اعتقاله في النهاية واعترف بجريمته في النهاية وحكم عليه بالسجن لمدة سبع سنوات.
4- جيسي بيروب:
قبل أسبوعين من عيد الميلاد 2017، قرر جيسي بيروب سرقة حانة في ولاية كاليفورنيا تعود على الذهاب إليها بانتظام.
لكن جيسي قرر الدخول إلى الحانة عن طريق المدخنة. وبالفعل تسلل إلى السطح وانزلق في الفوهة التي كانت أقل من 46 سم، وبدأ يهبط ببطء إلى أسفل.
وفي منتصف الطريق، وصل جيسي إلى طريق مسدود، ووجد صعوبة كبيرة في الصعود أو الهبوط من المدخنة لكنه بعد معاناة توصل إلى هاتفه للاتصال برجال الأطفال وطلب المساعدة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock