سوريةسياسة

ألمانيا تستقبل «قاصرين» من المهجرين السوريين الموجودين باليونان!

اتخذت عدة ولايات ألمانية قراراً باستقبال المئات من «اللاجئين» السوريين من فئة «القاصرين» موجودين في اليونان، بعد أن دفع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان مؤخراً بهؤلاء المهجرين عبر الحدود، في إطار محاولته المتواصلة لابتزاز أوروبا، والحصول على مكاسب مالية وسياسية.
وأكدت وسائل إعلام ألمانية وفق مصادر إعلامية معارضة، أن ولاية هيسن «قررت استقبال 100 قاصر من اللاجئين في اليونان بينهم سوريون، في حين تدرس ولاية تورتغن استقبال 500 من هناك بينهم سوريون أيضاً».
ونقل التلفزيون الألماني عن وزير الشؤون الاجتماعية عن حزب الخضر كاي كلوس قوله: إنه «بعد توافق أعضاء الحكومة في مقاطعة هيسن تم قبول استقبال المزيد من القاصرين العالقين في الجزر اليونانية وعددهم 100 قاصر غير مصحوبين بعوائلهم»، مضيفاً: إن هذه الخطوة جاءت «نتيجة الأوضاع الإنسانية الصعبة في هذه الجزر وظروف المعيشة غير صحيحة» على حد زعمه.
وحسب المصادر الإعلامية المعارضة «يعمل برنامج جلب «اللاجئين» الألماني على إعداد دراسة لجلب 500 قاصر من بين 1600 سوف يتم جلبهم إلى أوروبا».
مصادر إعلامية متابعة اعتبرت أن الخطوة الألمانية باستقطاب المهجرين السوريين من فئة القاصرين، تستهدف تفتيت الأسر السورية بالدرجة الأولى، واستثمار هؤلاء القاصرين بما يخدم مصالح وحسابات ألمانية داخلية.
ووفق المصادر، فإن موافقة ألمانيا وغيرها من الدول الأوروبية على استقبال المهجرين الذين دفع بهم النظام التركي إلى الحدود عمداً لابتزاز أوروبا، تعد تشجيعاً لرئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان على مواصلة سياسته باستخدام المهجرين السوريين ورقة ابتزاز لتحقيق مصالحه، حيث تحول المهجرون السوريون إلى سلعة جاهزة للتصدير حسب أهداف وسياسة النظام التركي.

الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock