سياسةعربي ودولي

أميركا تفشل في حشد الرأي العالمي ضد طهران

تعرضت مبادرة الولايات المتحدة في مجلس الأمن والتي قامت لعقد اجتماع طارئ من أجل مناقشة الأوضاع المستجدة في إيران لنقد من معظم الدول الأعضاء.

واعتبر مندوب روسيا فاسيلي نيبينزيا أن هذه الجلسة لا تقع ضمن صلاحيات المجلس التي نص عليها ميثاقه، قائلا: “نشهد مرة أخرى كيف تستغل واشنطن منبر مجلس الأمن، التلاعب بصلاحيات المجلس أدى إلى الفوضى في ليبيا وسورية واليمن”.

وأكد نيبينزيا أن هدف الولايات المتحدة منها ليس حماية حقوق الشعب الإيراني بل تقويض الاتفاق النووي الموقع بين الدول الكبرى وإيران.

من جانبه، شدد المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرنسوا ديلاتر، على أهمية المحافظة على الاتفاق النووي الموقع بين الدول الكبرى وإيران، مؤكدا أن تضييعه سيشكل خطوة خطيرة.

وفي رده على مبادرة الولايات المتحدة بعقد الجلسة أكد المندوب الإيراني، غلام علي خوشرو، أن مجلس الأمن لم يناقش الأوضاع التي شهدتها الولايات المتحدة.

وأشار خوشرو إلى أن هناك “عناصر تخريبية مدعومة من واشنطن حاولت مهاجمة عناصر الشرطة والمركز الأمنية والبنوك وخلق الفوضى في إيران”.

وكانت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية نيكي هايلي ابتدأت الجلسة وكلمتها بالإشارة إلى أن طهران تنتهك حقوق الشعب الإيراني لسنوات طويلة، وقائلة بأن بلادها “لن تسمح بالخطوات التي تتخذها الحكومة الإيرانية لإسكات شعبها”، حسب قولها.

المصدر : وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock