مقالات وآراء

أنديتنا الكروية بين التتويج والسعي للبقاء

جرت يوم الإثنين الماضي الجولة الرابعة والعشرون لدورينا الكروي الملقب بالاحترافي.
الفوز باللقب لم يحسم بعد بسبب سعي الفرق الثلاثة ممثلة بكل من تشرين والوثبة وحطين من أجل تحقيق طموحاتهم وطموحات جماهيرهم في السعي لإحراز اللقب المنشود، حيث ما زال تشرين في المقدمة حتى الآن، يليه نادي الوثبة وبعده حطين، في الوقت الذي لم تتم معرفة الفريق الثاني الذي سيرافق نادي الجزيرة في حال الهبوط، حيث ستتنافس خلال الجولتين الأخيرتين القادمتين أربعة أندية من أندية المؤخرة من أجل البقاء في دورينا الكروي الاحترافي القادم.
وبالعودة للفرق الثلاثة المتقدمة في هذه الجولة، فإن تشرين استطاع تحقيق الفوز على نادي الفتوة بستة أهداف مقابل هدف.
أما الوثبة فقد استطاع تحقيق الفوز على الطليعة بأربعة أهداف مقابل لا شيء، حيث لم نشهد لفريق الطليعة أي رغبة من أجل تحقيق الفوز أو التعادل.
وبدوره حطين فقد استطاع الفوز أيضاً بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على الساحل، وبهذه النتيجة حافظ حطين على أمله بتحقيق المركز الأول، بينما شهدنا لفريق الساحل أداءً ضعيفاً دون أي رغبة له في تحقيق الفوز.
أما المباراة التي جمعت الاتحاد والجيش فقد انتهت بالتعادل السلبي، حيث لم نشهد أي منافسة واضحة وصريحة بين الفريقين بسبب فقدانهما المنافسة على بطولة الدوري الكروي هذا العام، علي حين كانت مباراة الشرطة والنواعير مثيرة، إذ استطاع الشرطة تحقيق الفوز على النواعير بثلاثة أهداف مقابل هدفين، حيث شهدنا أداء جدياً لفريق الشرطة استطاع من خلاله تحقيق الفوز والتقدم، وبات النواعير يتساوى في النقاط مع كل من ناديي الساحل وجبلة.
اللقاء الذي جمع الوحدة بنظيره نادي الكرامة، فقد انتهى بالتعادل بين الفريقين حيث لم نشهد أي رغبة لدى الفريقين لتحقيق أي هدف.
وهكذا فإن الجولتين الأخيرتين لدورينا الكروي ستشهدان منافسة على البطولة بين أندية ثلاثة فقط، بينما تسعى ثلاثة من الأندية الأربعة الموجودة حالياً في المؤخرة من أجل البقاء بعد هبوط الجزيرة.

بقلم : فاروق بوظو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock