العناوين الرئيسيةسورية

أهالي حماة وإدلب يطالبون بخروج القوات التركية والأميركية المحتلة من الأراضي السورية

طالبت فعاليات مجتمعية وأهلية من حماة وريف إدلب المحرر في تصريحات لـ«الوطن» خلال وقفة احتجاجية اليوم الأربعاء، أمام نقاط الاحتلال التركي في مورك بريف حماة الشمالي، ومعرحطاط بريف إدلب الجنوبي، بخروج قوات الاحتلال التركية والأميركية المحتلة من الأراضي السورية.
وقال حاتم أبو اللبن بحبوح: إن أبناء سورية من أقصاها إلى أقصاها يرفضون العدوان التركي لأنه يشكل حالة استعمارية عدوانية على دولة ذات سيادة، وهذا مخالف للقوانين والشرائع الدولية كما أنه يأتي من نظام يتزعمه أردوغان الغارق بدماء السوريين، وبأحلامه في إعادة الإمبراطورية العثمانية.
بدوره قال فادي المنجد: إن كل السوريين الشرفاء يرفضون وجود الجنود الأتراك والأميركيين على التراب السوري، في حين قالت سناء الخطيب: نحن هنا اليوم لنعبر عن رفضنا لأي وجود غير شرعي على أرضنا السورية، ولنقول لأردوغان وأسياده الأميركيين، إن سورية قوية بجيشها وشعبها وقائدها الرئيس بشار الأسد.
الشيخ مصطفى جاسم المحمد بدوره قال: إن أبناء الشعب السوري متمسكون بوحدة وسيادة تراب وطنهم وهم متضامنون وملتفون حول الجيش السوري بقيادة الرئيس شار الأسد في وجه العدوان التركي والأميركي، في حين قال هيثم مدني: على أرض سورية سقط كل الغزاة والطامعين على مر العصور، وكذلك اليوم يسقط العدوان التركي وأطماعه أمام تضحيات رجال الجيش السوري درع الوطن الحصين.
من جانبه، قال مختار بلدة مورك عبد الناصر علوش: إن سورية التي صمدت أمام الإرهاب العالمي طوال السنوات السابقة بفضل بطولة جيشها وحكمة قائدها ووحدة شعبها ستنتصر على المعتدي التركي وستطرد المحتل الأميركي وتستعيد السيادة الوطنية على كامل ترابها، في وقت قال خليل خليل: إن العدوان التركي يستهدف جميع السوريين بمختلف مكوناتهم، ولا يمكن لأي اعتداء أن يفكك وحدة الأرض السورية التي ستبقى تحت راية الجمهورية العربية السورية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock