محلي

إجراءات ضبط الأمن بحلب تثمر باكراً

أثمرت الإجراءات الأمنية التي اتخذتها اللجنة العسكرية والأمنية في حلب وتشديد الأوامر بتنفيذها باكراً إلقاء القبض على مرتكب جريمة قتل الطفل أحمد جاويش التي هزت الرأي العام بقسوتها الأحد الماضي والقبض على عناصر اللجان الشعبية الذين تهجموا على الزميل بدر جدعان مراسل الفضائية السورية بحلب أمس.

وعلم “الوطن أون لاين” من مصدر أمني أن فرع أمن الدولة ألقى القبض على مرتضى النجار قاتل الطفل جاويش (14 عاماً) اليوم الخميس 15 حزيران وأنه قيد الاعتقال للتحقيق معه بالجريمة التي ارتكبها وأدت إلى مطالب بتطبيق القانون على جميع المتطاولين عليه واتخاذ إجراءات صارمة لفرض الأمن والأمان في المدينة التي كانت إنموذجاً يحتذى به في الصمود وضحت كثيراً في سبيل دحر الإرهاب.

كما تمكن فرع أمن الدولة اليوم من إلقاء القبض على عناصر اللجان الذين قاموا بالتهجم على جدعان “وشتم الفضائية السورية والتصرف بشكل سيء بحق المواطنين بحي الجميلية يوم أمس.. “السرعة في القبض على هؤلاء اللجان يدل على قوة الدولة وهيبتها ولا أحد فوق سلطة القانون وأمن المواطن”، بحسب ما نشر جدعان على صفحته في الفيسبوك.

وكانت مجموعة من اللجان الشعبية تقود سيارة باتجاه معاكس في حي الجميلية وجهوا شتائم للزميل مراسل الفضائية السورية خلال قيادته سيارته وتعريفهم بمهمته الإعلامية، الأمر الذي أثار ردود فعل متضامنة معه ومطالب بوضع حد لتجاوزات بعض المسيئين والمستهترين بأمن واستقرار حلب.

إلى ذلك، تمكنت الجهات المعنية من حجز العديد من السيارات ذات الزجاج الظليل من غير بلد المنشأ وسيارات أخرى لا تحمل لوحات نظامية ومنها سيارات كانت تجول الأحياء الشرقية من المدينة، تنفيذاً للتعليمات التي أقرتها اللجنة الأمنية والعسكرية في حلب.

وكانت اللجنة اتخذت مساء أمس الأول العديد من الإجراءات لضبط الأمن في حلب ومنها تقيد الفروع الأمنية والحواجز بمنع دخول السيارات التي لا تحمل لوحات نظامية إلى المدينة ومنع السيارات الحاملة للوحات مشوهة والتي سيتم حجزها مع سائقها، وكذلك حجز السيارات ذات الزجاج المظلل باستثناء السيارات المزودة به من بلد المنشأ ومصادرة الدراجات النارية التي ليس لديها مهمة رسمية.

وأصدر أمين فرع حلب لـ “حزب البعث العربي الاشتراكي” فاضل النجار أمس الأمر الإداري رقم 99 والقاضي بتحديد ضوابط لعمل “كتائب البعث” التابعة له والتي تنص على منع حمل السلاح خارج مقرات الحراسة ومنع ارتداء اللباس العسكري لغير المكلفين بحراسة مقر الفرع ومقرات الشعب الحزبية ومنع التجول بالسيارات والسلاح دون أمر مهمة ومنع قيادة الدراجات النارية دون مهمة رسمية.

حلب- الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock