العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

إرهابيو أردوغان يمنعون من جديد تسيير دورية روسية تركية مشتركة على M4″”!

يواصل النظام التركي عبر أدواته الإرهابيه في إدلب عرقلة تنفيذ بنود “اتفاق موسكو”، حيث تم من جديد منع اكتمال تسيير دورية روسية تركية مشتركة على طريق اللاذقية – حلب الدولية، في وقت أقامت قوات الاحتلال التركي مزيد من النقاط في المنطقة.
وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن من وصفهم بـ”المعتصمين” المتواجدين على طريق اللاذقية – حلب الدولي المعروف باتستراد الـ M4″”، منعوا القوات الروسية والتركية من تسيير دورية عسكرية مشتركة على الطريق الدولية.
وينص “اتفاق موسكو” بين روسيا النظام التركي والذي أبرم الشهر الماضي على تسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولية تمهيدا لفتحها، لكن التنظيمات الإرهابية الموالية لنظام أردوغان تمنع تسيير هذه الدوريات، على حين يتم تسيير دوريات تركية منفردة!.
وأشار “المرصد” إلى أن هؤلاء قاموا برمي الحجارة على الدورية عند اقترابها من بلدة النيرب قادمة من جهة قرية ترنبة، لتختصر مسارها وتعود أدراجها نحو مدينة سراقب شرق إدلب.
ولفت إلى أن ذلك تزامن مع انتشار عشرات العناصر من قوات الاحتلال التركية الخاصة على طريق الـM4 .
وتحدث “المرصد” عن دخول رتل جديد تابع للاحتلال التركي نحو الأراضي السورية، يضم أكثر من 35 عربة عسكرية محملة بالجنود وشاحنة محملة بمعدات لوجستية، وذلك عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون السليب.
ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار في بداية آذار الماضي بلغ 2375 آلية، بالإضافة لآلاف الجنود، بحسب “المرصد”.
ولفت “المرصد” إلى أن قوات الاحتلال التركية عمدت إلى إنشاء نقطة عسكرية جديدة لها في مدينة أريحا جنوب إدلب، ليرتفع عدد النقاط التركية في منطقة “خفض التصعيد” إلى57.
الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock