من الميدان

إرهابيو النظام التركي يقتلون عجوزاً بريف عفرين ويسرقون منزله

أكدت مصادر أهلية في عفرين المحتلة بريف حلب الشمالي لـ”الوطن” اليوم الجمعة، أن مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية أقدمت على قتل المواطن نوري شرف الملقب “أبو اسماعيل” في منزله وسرقوا ونهبوا ما وجدوه في المنزل.
وأوضحت المصادر، أن “ابا اسماعيل” هو عجوز يزيد عمره على الستين عاماً وتعرف عائلته باسم “عمر جمو” وهو من إيزيديي قرية “شاديرا” بريف عفرين ويعيش وحده في منزله.
وأشارت إلى أنه سبق أن تم اختطاف “أبي إسماعيل” سابقاً من مرتزقة النظام التركي وقد أفرج عنه بعد دفعه فدية مالية، لافتة إلى أن الإرهابيين ترددوا مؤخراً على منزله للاستيلاء على كامل ثمن محصول “التبغ” الذي باعه.
وذكرت المصادر، أن مسلحين من ميليشيا “فيلق الشام” الموالية للاحتلال التركي اقتحوا منزله أمس وقتلوه وسرقوا ونهبوا ما وجدوه في المنزل، لافتة إلى أن جثة “أبي إسماعيل” وجد عليها آثار طلقات نارية في الرأس، وسحجات على الرقبة تشير إلى محاولة خنقه.
وختمت المصادر بالقول إن “تركيا ودواعشها مستمرون بارتكاب جرائم الابادة”.
“الوطن”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock