العناوين الرئيسيةمحلي

إطلاق حملة “لا تسكتي” في حلب وإدلب عبر ورشة عمل

أطلقت الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان، وعبر ورشة عمل حملت اسم “مناهضة العنف الأسري” وضمت المعنيين في حلب وإدلب، حملة “لا تسكتي” التي تستهدف حماية المرأة وتعميق تماسك الأسرة ومنع تفككها.

وبين محافظ حلب حسين دياب، خلال ورشة العمل التي نظمتها الهيئة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في فندق شهباء حلب اليوم الأربعاء، أن المرأة السورية “كانت ومازالت تشكل حجر الزاوية في عملية التنمية وإعادة الإعمار والبناء وأن الحرب الظالمة على سورية أفرزت الكثير من الآثار السلبية على الأسرة والمجتمع”.

وأكد دياب أن الدولة السورية “حريصة على المشاركة بالالتزامات والاتفاقات الدولية ذات الصلة لتحقيق اهداف التنمية المستدامة وتحقيق العدالة والمساواة بين الجنسين”، وأشار إلى دور الهيئة في “تقديم الخدمات القانونية والاجتماعية والمهنية لتمكين المرأة ودعمها لتأسيس حياة كريمة ومستقرة”.

رئيسة الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان سمر السباعي، شددت خلال إطلاق الحملة على أن دعم وتمكين المرأة “يعد من أهم أولويات الهيئة إلى جانب حماية الأسرة وتعميق تماسكها”، وأشارت إلى أنه جرى افتتاح وحدة حماية الأسرة عام ٢٠١٧ “لمناهضة العنف الأسري وتقديم مجموعة من الخدمات الطبية والدعم النفسي والاجتماعي والقانوني لتحصل المرأة على حقوقها”، وأكدت أن حملة “لا تسكتي” تتعلق بمجالات العنف الأسري، منوهة بأهمية العمل التشاركي “لضمان عدم التفكك الاسري”.

بدوره، أوضح ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان عمر بلان خلال أعمال الورشة، التي ستضم غداً المعنيين في محافظتي الرقة ودير الزور ” ان التنسيق والتعاون المستمر بين الجهات الحكومية والمنظمات الدولية مهم “لتحقيق الأهداف المشتركة للحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي”، واشاد بالجهود الحكومية “لإنجاح جميع الشركاء”.

حلب- خالد زنكلو

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock