محلي

إطلالة كورنيش الإذاعة تجتذب الحلبيين

يجتذب كورنيش الإذاعة في حلب المتنزهين من أبناء المدينة بإطلالته الرائعة على مساحة واسعة من المدينة، وخصوصاً المدينة القديمة بما فيها القلعة وقسم من الوسط التجاري.

ومع ارتفاع درجات الحرارة يجد الحلبيون في كورنيش الإذاعة متنفساً حقيقياً، وبخاصة من سكان أحياء جنوب المدينة وغربها، على الرغم من ضيق المكان والجزء المخصص منه للجلوس حيث المقاعد الخشبية قليلة العدد المصطفة على طول الشارع المطل على حلب، الأمر الذي يرغم زوار الكورنيش على الجلوس في السور المنخفض الواقع فوق منحدر خطير يتدرج إلى منخفض يصل عمقه إلى أكثر من 400 متر.

واشتكى قاصدو الكورنيش من سوء حال النظافة فيه بشكل دائم وقلة الخدمات المقدمة في محيطه. وأمس أنجزت مديرية خدمات الأنصاري في مجلس المدينة المسؤولة عن تخديم حي الإذاعة حملة نظافة في الحي شملت الكورنيش، وفتحت الشوارع الفرعية التي تقود إلى مبنى مديرية الإذاعة والتلفزيون التي تتربع على قمة التلة بجوار الكورنيش.

  

وطالب سكان حي الإذاعة ومرتادين للكورنيش مجلس المدينة عبر “الوطن أون لاين” الإسراع في إنجاز مشروع متنزهات الكورنيش الشعبية الذي سينفذ على غرار نظيره في جبل قاسيون بدمشق على ثلاث مصاطب (تدريجات) تناسب طبيعة انحدار الأرض وتجوي كل واحدة وعرضها 5 أمتار متنزهات يتوقع أن تستقطب شريحة كبيرة من الحلبيين وزوار المدينة.

واقترح تسمية المشروع، الذي يعود ريعه لمجلس المدينة، بـ “شهباء حلب” وطول أرضه المستملكة من مجلس المدينة 250 متراً بعرض 15 متراً، وجرى تحديد كلفة المشروع وكلف مجلس المدينة بالقيام بأعمال بنيته التحتية قبل طرحه على المستثمرين والذين سيتكفلون بتأسيس إنشاءات لمنشآتهم قابلة للإزالة، بحسب دفتر الشروط، لكن المشروع تأخر بسبب تأخر تحويل الصفة التنظيمية له على أن تنتهي دراسته قبل نهاية العام الجاري قبل اعتماد البرنامج التخطيطي للمخطط التنظيمي لمجلس المدينة ثم يقدم ضمن المخطط إلى وزارة الإسكان لاعتماده.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock