الرياضة

إياد عبد الكريم ثاني ضحايا الدوري الكروي الممتاز

قدم إياد عبد الكريم مدرب فريق الفتوة استقالته بعد خسارته أمام فريق الجيش بهدف مقابل ثلاثة في الأسبوع الرابع من ذهاب دوري كرة الممتاز، ولم يحقق عبد الكريم إلا نقطة واحدة من أربع مباريات فتعادل في الافتتاح مع الشرطة 1/1 ثم خسر ثلاث مباريات متتالية أمام جبلة بهدف وتشرين بهدفين، وبغض النظر عن النتائج فإن الكثير لم يقتنع بأداء الفريق.

وسبق لعبد الكريم أن درب الوحدة الموسم الماضي في عدة مباريات قبل أن يخلفه غسان معتوق في رابع الإياب.

عساف خليفة المدرب البديل سبق له أن درب الساحل مطلع الدوري الماضي واستقال بعد خمس مراحل وكان يشغل منصب مدير المنتخب الوطني في الفترة السابقة، وتعاقده مع الفتوة يؤكد ما قيل عن استبعاده من المنتخب بعد قصة عمر خريبين وما أثير حولها، وجاء برهان حسين مدرباً مساعداً ومالك شكوحي مدرباً لحراس المرمى.

وهذا هو المدرب الثاني الذي يطوله التغيير في أربعة أسابيع بعد مهند البوشي مدرب الاتحاد السابق.

وفي سياق متصل فقد نسمع خبراً من نادي حطين عن استقالة مدرب فريقه الكروي حسين عفش بعد النتائج والأداء غير المرضي من الفريق، وهناك عدة مدربين وضعهم مهزوز، وبقاؤهم مع فرقهم مرتبط بالنتائج المحققة، وقد نسمع عن استقالات جديدة قادمة في الأسبوع القادم.

أما فريق الاتحاد فمازال وضعه الإداري والفني معلقاً بعد اعتداء مدير الفريق على أحد لاعبيه ونحن بانتظار ما ستسفر عنه التحقيقات في الساعات القادمة.

 

ناصر النجار – «الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock