سياسةعربي ودولي

إيران لا تستبعد أن يكون انفجار بيروت ناجم عن فعل متعمد من قبل أعداء جبهة المقاومة

لم يستبعد رئيس منظمة الدفاع المدني الإيرانية، غلام رضا جلالي، اليوم الأربعاء، “احتمال أن يكون انفجار مرفأ بيروت ناجما عن فعل متعمد من قبل أعداء جبهة المقاومة”، بينما اعتبر مدير دائرة الشؤون الدولية في البرلمان الإيراني، أمير حسين عبد اللهيان، أن هناك أطرافا خارجية مستفيدة من انفجار مرفأ بيروت.
وقال عبد اللهيان، حسب موقع “روسيا اليوم” الالكتروني: “قد تكون إسرائيل خلف انفجار مرفأ بيروت، والمواقف السعودية حتى الآن إزاء الحادث غير بناءة”.
وأضاف: “الولايات المتحدة الأميركية المنتفع الأكبر من انفجار مرفأ بيروت، لأن تدمير البنية التحتية لأهم المرافئ اللبنانية الذي يؤمن احتياجات الشعب اللبناني يساعد في زيادة ضغط العقوبات الأميركية على الشعب اللبناني”.
وتابع: “الكيان الصهيوني هو الطرف الثاني المنتفع من الحادث، وقد يكون من يقف وراءه”.
ونوه عبد اللهيان، إلى أن “لحادث انفجار مرفأ بيروت أبعادا مختلفة، ونحن نتابع بدقة نتائج التحقيقات الفنية”.
ودعا المسؤول الإيراني الدول العربية والإسلامية، إلى إرسال مساعدات عاجلة إلى لبنان، كون “الانفجار أتى على مخازن الأغذية والأدوية وسيواجه الشعب اللبناني مشكلة في الأيام المقبلة”.
على خط مواز لفت رئيس منظمة الدفاع المدني الإيرانية إلى “احتمال أن يكون انفجار مرفأ بيروت ناجما عن فعل متعمد من قبل أعداء جبهة المقاومة”، وقال: “هذا الاحتمال ناجم عن تحليل تداعيات الانفجار، وينبغي انتظار نتائج تحقيقات شاملة تعتزم الحكومة اللبنانية إجراءها”.
وأضاف جلالي : “حادث انفجار مرفأ بيروت ينبغي أن يكون عبرة لبقية الدول، من حيث منطقة وبروتوكولات تخزين المواد الكيميائية، ومن حيث ردة الفعل مقابل أي أحداث قد تخل يوما بنظم المجتمعات”.
وتابع: “من الضروري إخراج المنشآت الخطيرة من المدن، ومنظمة الدفاع المدني الإيراني ستضع هذا الأمر على جدول أعمالها، وستتابع بشكل جدي، لكن هذا الأمر بحاجة إلى عزيمة وطنية وعلى الحكومة أن تخطو خطواتها لتحقيق ذلك في المرحلة الأولى”.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock