محلي

احتفالات بالحسكة بمناسبة قدوم عيد الميلاد المجيد

بمناسبة قدوم عيد ميلاد السيد المسيح، وعيد رأس السنة الميلادية، أقيم في صالة أبرشية مار جرجس للسريان الأرثوذكس بالحسكة تراتيل مسائية روحية وأغانٍ وطنية قدمتها جوقة “مار أفرام السرياني” التابعة لمركز التربية الدينية للسريان الأرثوذكس بقيادة الشماسة ليديا عسكر، وذلك بحضور محافظ الحسكة جايز الحمود الموسى ونيافة المطران مار موريس عمسيح مطران السريان الأرثوذكس في الجزيرة والفرات.

كما تمت إضاءة شجرة الميلاد “رمز الخضرة والزينة” أمام مدخل الكنيسة الشمالي.

وأكد نيافة المطران مار موريس عمسيح أن “الشجرة حياة تبشر بالخير في هذا الأيام المباركة، أيام ولادة السيد المسيح الذي ولد في بيت لحم في فلسطين العربية والتي ستبقى عربية مهما طال الزمن أم قصر”.

وأضاف المطران عمسيح أنه “نتمنى أن يولد في قلوب أطفال سورية الذين فقدوا آبائهم الشهداء في الجيش العربي السوري، بعد أن سطروا أروع ملاحم البطولة والفداء في تصدّيهم للمجموعات الإرهابية المسلحة”.

وقال عمسيح “إننا اليوم نصلي من أجل السلام ونطلب أن يعم السلام أرض سورية وأن نودع العام الحالي ونستقبل العام الجديد وتكون سورية قد انتصرت على الإرهاب وعادت إلى ما كانت عليه بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد”.

بدوره، أشار الأب كبرييل خاجو مدير مركز مار أفرام السريان الأرثوذكس، إلى أن شجرة الميلاد رمز للخضرة والجمال وهي تعبّر عن الأمل والرجاء بانتصار سورية على الإرهاب التكفيري الظلامي الذي أتى إليها من كل أصقاع الأرض.

وأضاف خاجو أن التراتيل التي أقيمت هي تراتيل روحية نفّذت باللغة التي تحدّث بها السيد المسيح وهي اللغة السريانية، ومن هنا نريد أن نرسل رسالة إلى العالم، لنؤكد بأن السلام كما ولد في بيت لحم سيعود وسيولد في سورية.

دحام السلطان – الوطن اون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock