الرياضة

اختبار جاد لغيابات ليفربول في البريمرليغ

انطلقت أمس مباريات المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز، ففاز اليونايتد على بروميتش 1/صفر وهو الفوز الأول لليونايتد بملعبه هذا الموسم، وتغلب توتنهام على السيتي 2/صفر في مباراة قوية، وخسر نيوكاسل أمام تشيلسي بالنتيجة ذاتها، كما خسر أستون فيلا أمام برايتون بهدف لاثنين.

غداً تختتم مواجهات هذه المرحلة بمباراتي بيرنلي مع كريستال بالاس عند السابعة والنصف وولفرهامبتون مع ساوثمبتون بتمام العاشرة.

أما اليوم الأحد فتقام أربع مباريات، إذ يلتقي عند الثانية ظهراً فولهام مع إيفرتون وعند الرابعة عصراً شيفيلد يونايتد مع ويستهام وبتمام السادسة والنصف مساء ليدز مع آرسنال، والختام بتمام التاسعة والربع بمباراة ليفربول وضيفه ليستر.

المباراة واعدة وهي اختبار جدي لغيابات ليفربول الكثيرة، لدرجة أن المدرب كلوب أعلن أنه واجه مثل هذا الواقع عندما كان مدرباً لدورتموند ونجح ذاك الوقت، واليوم يغيب فان دايك وغوميز وأرنولد وهندرسون وصلاح وفيرمينيو وتشامبرلاين، على حين تحوم الشكوك حول لحاق ألكانتارا وفابينيو بالمباراة.

الفريقان تقابلا في الدوري الإنكليزي الممتاز 28 مرة، ففاز ليفربول في 15 مقابل 6 تعادلات وسبع خسارات، ويحسب لمهاجم ليستر جيمي فاردي أنه طرق مرمى ليفربول سبع مرات خلال 11 مباراة كثالث أكثر مهاجم سجل بمرمى الريدز في الدوري الممتاز بعد تيري هنري 11 هدفاً وأندي كول 8 أهداف.

ليفربول تلقى الهدف قبل أن يسجل في المباريات الثلاث الأخيرة التي لعبها بأرضه ونجح بقلب النتيجة، وتشير الإحصائيات إلى أنه لا فريق طرق مرماه أولاً أربع مرات متتالية في ملعبه وخرج فائزاً فيها.

الريدز لم يخسر في 63 مباراة متتالية بملعبه وهو الرقم القياسي السابق للنادي الأحمر مع المدرب بيزلي بين عامي 1978 – 1980، ولا نغفل أن المباراة فرصة لليستر لاسترجاع الصدارة التي اعتلاها توتنهام أمس السبت فرصيده الحالي 18 نقطة، كما أنها فرصة لليفربول لمشاركة توتنهام الصدارة بعشرين نقطة.

محمود قرقورا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock