محلي

ارتفاع غير مسبوق بأسعار الفروج في حماة.. «الزراعة»: 1026 مدجنة توقفت بسبب غلاء تكاليف التربية

سجلت أسعار الفروج في حماة، اليوم السبت، ارتفاعاً غير مسبوق بتاريخ المحافظة التي تعدُّ “أم الفقير” ومن أهم المحافظات بإنتاج الفروج وصناعته.
وبيّن مواطنون لـ«الوطن» أن سعر كيلو الفروج المنظَّف سجل اليوم 2600 ليرة بزيادة مقدارها 800 ليرة للكيلو عن الأسبوع الماضي، ليصبح شراؤه شاقاً للكثيرين منهم، بينما بيَّنَ آخرون أنهم إذا اشتروا فروجاً فسيقسمونه إلى عدة طبخات!.
وعزا عددٌ من أصحاب المحال ارتفاع سعر الفروج إلى أصحاب المداجن الذين يبيعونه من أرض المدجنة مرتفع السعر، وهو 2400 ليرة للكيلو.
وبيَّنَ عددٌ من أصحاب المداجن بحماة أنهم خاسرون حتى لو باعوا بهذا السعر! فسعر كيلو الأعلاف اليوم بـ1700 ليرة، وحتى يزن الفروج كيلوغرامين ويصبح مناسباً للبيع هو بحاجة إلى 4 كيلوغرامات من العلف، أي ما قيمته 6800 ليرة، عدا ثمن الصوص والأدوية واللقاحات والفحم الحجري وأجور العمال.
نقيب الأطباء البيطريين بحماة ظافر الكوكو أكد لـ«الوطن» أن تربية وصناعة الفروج خاسرة، ويتكبد المشتغلون فيها بحماة وغيرها خسائر فادحة بسبب ارتفاع تكاليف مدخلات الإنتاج، إضافة إلى النفوقات العالية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.
وأوضح الكوكو أن هذه الصناعة بحاجة إلى دعم حكومي حتى لا تتلاشى، لأن مداجن كثيرة ومنشآت صناعية خرجت من دائرة التربية والإنتاج لخسارتها الفادحة خلال الشهرين الماضيين، والمتبقية التي تعمل هي في طريقها إلى التوقف.
من جانبه رئيس شعبة التربية والإنتاج في زراعة حماة، الدكتور عبدالكريم المحمد، أكد لـ«الوطن» أن 70 بالمئة من قطاع الدواجن تعرض للضرر بسبب غلاء تكاليف التربية والإنتاج، مبيناً أن عدد المداجن المرخصة بالمحافظة 1745 مدجنة العاملة منها 719 والمتوقفة 1026 مدجنة.
واقترح لإعادتها إلى العمل إيقاف الضميمة على الأعلاف وزيادة المراقبة للأدوية البيطرية وتأمين مادة الفحم الحجري للتدفئة وزيادة الإنتاج المحلي والتوسع بزراعة المواد العلفية المحلية، مثل فول الصويا والذرة الصفراء وإيجاد معامل لتجفيفها.

حماة – محمد أحمد خبازي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock