محلي

ارتفاع في أسعار المواد التموينية في سوق الجملة

أصبح مشهد ارتفاع الأسعار كل صباح مألوفاً للمستهلك، من البقال إلى الخضري إلى اللحام والفوال والحمصاني وبائع الفلافل وغيرهم من منظومة بائعي الخدمات الاستهلاكية المتعلقة بمكونات وجبته اليومية.
وجالت «الوطن» في سوق البزورية في الزبلطاني أمس وبلغ سعر الجملة لصحن البيض 1666 ليرة وسعر جملة كيلوغرام السكر 620 ليرة ولتر زيت الصويا 1200 ليرة وسعر الجملة للتر زيت عباد الشمس 1458 ليرة .
وأكد عضو لجنة سوق البزورية للجملة ونصف الجملة في الزبلطاني محمد السيد حسن لـ«الوطن» أنهم كتجار سوق جملة ونصف جملة لا يمكنهم التحكم بالأسعار فالمنبع لأغلب المواد هو المستورد وهو من يتحكم بالسعر بينما يقوم تجار السوق بإضافة النسبة الخاصة بهم والتي تتراوح بين واحد إلى اثنين بالمئة.
وأوضح حسن أن أسعار بعض المواد تعدى الضعف فكيس السكر زنة 50 كغ أصبح يباع بسعر 31 ألف ليرة بينما كان سعره لا يتجاوز 16 ألف ليرة مبينا أن هذا الارتفاع حصل خلال أقل من شهر.
ووفقاً لـ«حسن» فإن أسعار الزيوت ارتفعت أيضاً ليصل سعر زيت الصويا 1200 ليرة للتر وعباد الشمس 1458 للتر وأن تنكة الزيت تجاوز سعرها الضعف، على حين أن سعرها كان 9 آلاف ليرة قبل أقل من شهر فق أصبح اليوم 22 ألف ليرة.
ووفقاً لتوصيف حسن لوضع السوق فإن الجمود يلف حركة السوق والبيع، لكن من يشتري من المستهلكين وباعة المفرق إما أنه يشتري لكي يستمر وإما أنه مجبر لكي يشتري قبل أن يرتفع السعر مرة أخرى.
مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق عدي شبلي أوضح لـ«الوطن» أن دوريات التموين موجودة في السوق وتشرف على بيع مادة السكر، كما أنها تقوم بواجبها باتجاه مخالفة من يتجاوز على لقمة المستهلك، مبيناً أن التموين تعمل على تخفيض أسعار المواد أكثر من عملها على تنظيم الضبوط التموينية.
ووفقا لشبلي فإن عدد ما يتم تنظيمه من ضبوط تموينية يصل إلى 60 ضبطاً يومياً لمختلف المخالفات، مؤكداً وجود توجيهات بالتشدد حتى في مخالفة عدم الإعلان عن السعر وأن الهدف الأساسي هو التشدد في الرقابة التموينية من أجل التزام الفعاليات البيع بالسعر الرسمي.

الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock