محلي

افتتاح مجمع “من معامل حلب إلى أسواق الشام”.. الغربي: تجهيز صالة في حلب بمساحة 3 آلاف م2 للصناعيين والحرفيين

افتتح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبدالله الغربي، اليوم الثلاثاء، مجمع خان الحرير في مجمع الصالحية التابع للمؤسسة السورية للتجارة تحت شعار “من معامل حلب إلى أسواق الشام”.

وفي تصريحه لـ “الوطن أون لاين” بينَ الغربي أن هذا المجمع يأتي في إطار التشاركية بين المؤسسة السورية للتجارة وغرفة صناعة حلب لبيع المنتجات من الألبسة والقطنيات، وهي تجربة جديدة تنجز لأول مرة بالتعاون مع غرفة صناعة حلب بالبيع من المنتج إلى المستهلك مباشرة دون المرور بحلقات الوساطة التجارية ولذلك فالأسعار منافسة جداً مع وجود حسم بنسبة 25% على سعر جملة الجملة، مع جودة في نوعية الألبسة وهي نفسها الموجودة في الأسواق.

ولفت الغربي إلى أن الوزارة ستعمل على تعميم هذه التجربة في كافة محافظات القطر وتدعو الصناعيين في كافة المحافظات للتعاون معها في إقامة هذه المجمعات الدائمة لعرض منتجاتهم، مشيراً إلى أنه تم تدشين الطابقين الأول والثاني في مجمع الصالحية لصالح غرفة صناعة حلب، بانتظار باقي غرف الصناعة في المحافظات لعرض منتجاتهم في الطابقين الثالث والرابع ضمن المجمع، حتى يكون هناك تدخل إيجابي في مجال الألبسة

وكشف الغربي عن تحضيرات تتم حالياً لإنجاز صالة بمساحة 3 آلاف متر مربع في محافظة حلب لعرض منتجات الصناعيين والحرفيين الحلبيين بشكل مباشر، مؤكداً بأن حلب تعود من جديد والصناعيين في حلب لديهم منتجات تضاهي المنتجات الأجنبية.

بدوره شكر رئيس غرفة صناعة حلب فارس الشهابي باسم الصناعيين في غرفة صناعة حلب الحكومة ووزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على مبادرتهم في طرح هذه الفكرة والتعاون مع غرفة الصناعة في حلب للمساعدة في تعافي صناعة حلب، مضيفاً بأن هدف هذا المجمع هو مساعدة المواطنين على تأمين الاحتياجات من الألبسة بأسعار تشجيعية مناسبة ومساعدة المنتجين الذين عانوا من الإرهاب لفترة طويلة في حلب امتدت لحوالي الست سنوات.

وأوضح الشهابي في تصريحه لـ “الوطن أون لاين” بأن هذا المجمع يتميز بأنه سوق بيع دائم وليس معرض أو مهرجان تسوق لفترة محددة، ومن المتعارف عليه عالمياً بأن هذا النوع من المعارض تكون خارج المدينة بمعنى أنها معرض بيع للمعامل ولكن ما يميز هذا المجمع هو وضعه في مركز الأسواق لمدينة دمشق وبذلك يحصل المستهلك على البضاعة بشكل مباشر وبسعر منخفض عن مثيلاتها لعدم وجود وسيط تجاري، وبالمقابل فإن المنتج أصبح لديه منفذ جديد للبيع، منوهاً إلى أنه سيتم العمل على تصحيح أي أخطاء خلال هذه التجربة لتكون نموذج يحتذى به وتكون مثال لكافة المناطق

ودعا الشهابي كافة الصناعيين في المحافظات لإقامة معارض لمنتجاتهم في محافظات أخرى لتنشيط الحركة الصناعية والتجارية وخلق التنافسية بين المنتجات الوطنية بما يدعم الجودة والأسعار.

 

علي محمود سليمان – الوطن اون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock