الرياضة

اكتساح للأتلتي وعودة قوية لإشبيلية وفوز كبير للبرشا

دخل برشلونة وأتلتيكو مدريد وإشبيلية بقوة منافسات الدوري الإسباني لموسم 2020/2021 فحقق الأول فوزاً عريضاً على فياريال، وكذلك سجل الثاني انتصاراً كبيراً على ضيفه غرناطة بستة أهداف لهدف على حين سجل الثالث عودة قوية أمام قادش فقلب تأخره بهدف إلى فوز بالثلاثة وسجلت الجولة كذلك تعادل بلد الوليد مع سلتا فيغو بهدف لمثله، وحقق بلباو وليفانتي فوزهما الأول على أرض إيبار وأوساسونا على التوالي بنتيجي 2/1 و3/1.

ففي نيوكامب نجح برشلونة بالفوز على فياريال برباعية دون مقابل في أول مباراة رسمية تحت قيادة المدرب كويمان وقد اكتفى رفاق ميسي بالحصيلة التي أنهوا عليها الشوط الأول والتي سجل نصفها الأول الشاب أسنو فاتي (15 و20) قبل أن يتسبب بالثالث إثر تعرضه للعرقلة داخل الجزاء فكانت الركلة التي ترجمها ميسي إلى الثالث (35)، وقبل مغادرة الشوط تسبب ليونيل بدوره بالرابع عبر كرته العرضية التي حولها المدافع باو توريس بمرمى فريقه، وفي الشوط الثاني تراجع أداء لاعبي البرشا مقابل تحسن طفيف لفريق الغواصات الذي تلقى خسارته الأولى هذا الموسم.

وفي العاصمة لم ينتظر الأتلتي أكثر من 9 دقائق ليعلن عن نياته تجاه غرناطة أحد المتصدرين بهدف دييغو كوستا لكن الأمر احتاج إلى الشوط الثاني ليؤكد فوزه، وقد أهدر نيغويز فرصة التعزيز من علامة الجزاء/ وفي الشوط الثاني انهار الضيف الأندلسي أمام هجوم الروخي بلانكوس فسجل أنخيل كوريا (48) وجواو فيلكس الثالث (65) وماركوس ليورنتي الرابع (72) ليأتي الدور على القادم الجديد لويس سواريز الذي دخل بديلاً فسجل الخامس (85) قبل أن يسجل مولينا هدف الشرف (87) وجاء الختام مسكاً لسواريز الذي سجل السادس (90+3).

وانتظر إشبيلية الذي خسر السوبر الأوروبية قبل أيام قليلة حتى منتصف الشوط الثاني وتقدم منافسه قادش بهدف سالفي (48) ليظهر ردة فعله، وبالفعل نجح بقلب الطاولة فأدرك التعادل أولاً عبر لوك دي يونغ (65) ومع الدقيقة الأخيرة منحه الحدادي النقاط الثلاث قبل أن ينهي راكتيتش الأمور بالثالث (90+4) في أول ظهور له بالليغا مع إشبيلية منذ عودته.

«الوطن»- خالد عرنوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock