العناوين الرئيسيةسورية

حقيقة رسالة القيادة الايرانية للرئيس بشار الأسد

أكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية حسين امير عبد اللهيان ان القيادتين الايرانية والسورية اكدتا منذ اندلاع الازمة السورية على حماية ابناء الشعب وصيانة امن وحقوق الشعب السوري، وهذا كان الخط الاحمر للرئيس السوري أيضاً.

وأعلن عبد اللهيان في تصريح نقلته قناة العالم ان التصريحات التي نقلتها عنه بعض وسائل الاعلام بشأن رسالة الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الرئيس السوري بشار الأسد اثناء اندلاع الحرب الإرهابية ضد هذا البلد لم تنعكس بشكل كامل.

واضاف: اثناء الحرب الارهابية المفروضة على سورية، أكد قائد الثورة الاسلامية مراراً على ضرورة التمييز بين الارهابيين والمدنيين وكان قادة البلدين يركزان بشكل كبير على هذا الموضوع.

وتابع: للأسف ان بعض وسائل الاعلام الاجنبية حاولت زورا الافتراء عليّ والنقل عن لساني كلاما حيال الرئيس الشرعي لسورية وبطل النضال ضد الارهاب في هذا البلد المهم في المنطقة، وهي تصريحات عارية عن الصحة.

وختم تصريحاته بالقول: القيادتان الايرانية والسورية ومنذ بداية الازمة الارهابية في سورية شددتا على ضرورة حماية الشعب، وصيانة امن وحقوق المواطنين السوريين الذي اكدت عليه الجمهورية الاسلامية الايرانية، فقد كان يشكل خطاً احمر للرئيس السوري بشار الأسد أيضاً.

قناة العالم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock