محلي

الآلاف احتشدوا في افتتاح مول بحلب!

احتشد بضع آلاف من الحلبيين في افتتاح أحد المولات في المدينة اليوم الجمعة، ما يعكس حال الأمن والاستقرار الذي تعيشه المدينة بعد سنة من تحرير جميع الأحياء التي كان يسيطر عليها الإرهابيون وانتعاش الوضع الاقتصادي والحال المعيشية للسكان.

وتسبب افتتاح المول في مدخل حي سيف الدولة إلى اختناق كبير في حركة المرور جراء اقبال الحضور على حفل الافتتاح وإغلاقهم الشارع المار أمامه مع غياب الشرطة عن تنظيم السير إلى المول بسبب الضغط الكبير الذي تسبب به زواره الذين حضروا لمشاهدة افتتاح أول مول بعد تحرير المدينة التي راجت فيها موضة المولات قبل الحرب.

وتضم حلب راهناً 6 مولات فقط توفر السلع الغذائية وبضائع التسوق المختلفة من ألبسة وأدوات كهربائية ومنزلية، ويضم بعضها ألعاب للأطفال للترويح عن أنفسهم، إلا أن الحرب تسببت بإغلاق أهم مولات المدينة الواقعة على طريق غازي عنتاب المؤدي إلى تركيا في طرف المدينة الشمالي وأهمها “كارفور” و”تاون مول” وأخرى متخصصة بمواد البناء وبالمستلزمات المدرسية وبالمفروشات المنزلية.

وعلم “الوطن أون لاين” أن مولين جديدين تجري الاستعدادات لافتتاحهما، أحدهما في مركز المدينة الذي يفتقر إلى المولات على حين تخلو جميع الأحياء الشرقية للمدينة من المولات غير أن عودة نحو نصف سكانها إليها بعد سنة من تطهيرها قد يدفع المستثمرين إلى افتتاح مولات تسوق فيها.

وراجت في حلب قبل الحرب موضة المولات التي وصل عددها إلى 14 مولاً تسبب خروج الريف المتاخم للمدينة عن سيطرة الجيش السوري إلى خسارة قسم منها بينما أرغمت القذائف مولات أخرى واقعة في خطوط التماس على إغلاق أبوابها في وجه المتسوقين.

وجرى العام الفائت افتتاح مولين جديدين مقابل خروج مولين من الخدمة، ويتوقع أن ترجع موضة المولات إلى حياة المدينة الاقتصادية مع تحسن الوضع المعيشي واستتباب الأمن أكثر من السابق باستثناء بعض القذائف المتفجرة التي يطلقها الإرهابيون على أحياء المدينة، وخصوصاً المتاخمة للجبهات غرب المدينة، بين الفينة والأخرى.

حلب- الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock