العناوين الرئيسيةسورية

الأسير الأخرس يحيّي سورية على موقفها المشرف والداعم للقضية الفلسطينية

أعرب الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس عن فخره بصمود سورية وشعبها وجيشها أمام المؤامرة والحرب الإرهابية الخارجية عليها عبر تشغيل مجموعات متطرفة تتلطى خلف الإسلام، والإسلام بريء منها.
وقال الأسير الأخرس الذي دخل يومه الـ90 مضرباً عن الطعام في «تسجيل مصور»، حسب وكالة «سانا»: أحيّي سورية وجيشها البطل الذي قاتل هؤلاء المجرمين التكفيريين وأعوانهم الذين يدعمونهم من الخارج، وإن شاء اللـه ستنتصر سورية عليهم وتطهر أرضها منهم.
ووجه الأسير الأخرس الشكر لسورية على موقفها المشرف والداعم للقضية الفلسطينية، وقال: أتمنى أن يبقى الشعب والحكومة والجيش السوري داعماً لقضيتنا دائماً كما كان وشكراً لهم على كل مواقفهم المشرفة، كما قدم الأسير الأخرس الشكر لروسيا ورئيسها فلاديمير بوتين لتدخلهم في قضيته بهدف إيجاد حل لها.
ويواصل الأسير الأخرس، الذي تتبنى حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني حملة للإفراج عنه، إضرابه المتواصل عن الطعام لليوم الـ90 على التوالي احتجاجاً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الأسرى الفلسطينيين في وقت ترفض فيه سلطات الاحتلال في انتهاك صارخ للقانون الدولي لحقوق الإنسان، الإفراج عنه رغم تحذيرات منظمات حقوقية وفلسطينية من تدهور حالته الصحية الشديدة.
والأخرس (49 عاما) من قرية سيلة الظهر بمحافظة جنين، متزوج وأب لستة أبناء، واعتقل من قبل قوات الاحتلال عدة مرات، كان آخرها بتاريخ 27 تموز الماضي، حيث حولته سلطات الاحتلال إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر وجرى تثبيتها لاحقاً، وأخيراً لجأت المحكمة في خدعة وفي محاولة للالتفاف على إضرابه إلى ما تسميه بتجميد الاعتقال الإداري وهو لا يعني إنهاء اعتقاله.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock