محلي

«الأطباء» طلاب الوحدة السكنية 19 يحذرون.. ويشتكون قطع المياه وقلة التعقيم.. ومدير السكن الجامعي يرد.. ويوضح..!

اشتكى طلاب الدراسات العليا «ماجستير ودكتوراه» المقيمون في تجمع السكن الجامعي الخاص بطلاب الدراسات العليا «الأطباء»، في الوحدة السكنية 19، لـ«الوطن» من الوضع المأساوي جداً الذي يعيشونه من ناحية الانقطاعات المتكررة للمياه في الوحدة السكنية سواء الباردة أو الساخنة، في الحمامات «دوش أو التواليتات»، الأمر الذي قد يسبب الكثير من المشاكل والتي قد تنعكس على إدارة المدينة الجامعية وهي بغنى عنها على حد قولهم.

موضحين أنه يوجد عدد كبير من الأطباء المناوبين في المشافي الجامعية وغير الجامعية يقيمون في السكن وهم على تماس مباشر مع المرضى وخاصة في ظل انتشار فيروس «كورونا»، لافتين إلى أن انعدام وجود المياه في السكن والنظافة المستمرة للحمامات والمغاسل قد يسبب ربما انتقال العدوى «لا سمح الله» في حال أصيب أي طبيب مقيم في السكن بسهولة، على اعتبار أن الحمامات واحدة مشتركة لعشرات الطلاب والمغاسل كذلك الأمر، وبالوقت نفسه تكون في أغلب الأحيان خالية من المياه!

مضيفين: لا يوجد تعقيم حتى الآن، مشيرين إلى أنه تم رش السكن مرة واحدة من الهلال الأحمر وبعدها لم يتم أي إجراء احترازي!

وطالب الطلاب في شكواهم، بحل هذه المشكلة، علماً أن عملية الإصلاح التي تقوم بها الإدارة اليوم لكتلة من الوحدة السكنية 19 زادت الضغط على الكتلة الثانية، لكون الوحدة مقسمة إلى كتلتين، ولكن جاء الإصلاح في توقيت غير مناسب وغير موفق! وبالوقت نفسه لم تراع إدارة المدينة اتخاذ أي إجراءات جديدة تسهم في التقليل من نتائج الضغط الكبير الذي أصبح على الكتلة الثانية.

وللرد على هذا الأمر، «الوطن» تواصلت مع مدير المدينة الجامعية في دمشق مضر العجي، حيث أكد أن الوحدتين (18 و19) تخضعان لترميم كامل حالياً في دورات المياه والحمامات، علماً أن الخلل الحاصل في الحمامات الحالية سببه قديم، كما أن المشاكل تحصل حالياً في دورات المياه التي لم تلق أي ترميم وذلك إلى حين الانتهاء من ترميم الكتلة الأخرى، مضيفاً: عند الانتهاء توضع الحمامات الجديدة في الخدمة، وتغلق التي بحاجة إلى ترميم ليصار إلى ترميمها.

مضيفاً: إن العمل يتم ضمن ترميم جزئي وذلك لعدم إخلاء الطلاب بشكل كامل وعدم خروج الحمامات بشكل كامل من الخدمة.

وقال: إن انقطاع المياه هو جزئي وذلك أثناء حدوث خلل في الحمامات يتم قطعها بشكل مؤقت، مشيراً إلى متابعة الموضوع حالياً، كما أن المياه الساخنة تؤمن أيام الإثنين والثلاثاء والخميس والجمعة، كما تم بالأمس إجراء تعقيم وبشكل دوري.

وتابع: إن الحل الأمثل كان بإخلاء الوحدة بشكل كامل وإجراء أعمال الترميم، ولكي لا يتم إخلاء الطلاب، فقد تم إبقاء كتلة تعمل في كل وحدة ريثما تنتهي أعمال الترميم.

الوطن- فادي بك الشريف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock