سورية

الأمم المتحدة: الظروف الإنسانية في حلب “أكثر من كارثية”

وصف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، الظروف الإنسانية في حلب بأنها أكثر من كارثية.

وقال أوبراين خلال جلسة في مجلس الأمن لبحث التطورات في سورية : ” إن جميع المستشفيات في مناطق شرقي حلب توقفت عن العمل واستمرار الاشتباكات يعرقل إدخال المساعدات”

ودعا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة جميع الأطراف التحرك لضمان إدخال المساعدات إلى الأهالي شرقي حلب، مشددا على أن الوضع في المدينة يزداد سوءا يوما بعد آخر.

وكان وزير الخارجية وليد المعلم أكد في مؤتمر صحفي أمس أن الحكومة السورية قدت ثلاث هدن متتالية لخروج الأهالي وإخراج المرضى والجرحى عبر ممرات آمنة التي مع الأسف لم تكن آمنة لأن الإرهابيين أمطروها بقذائف الهاون ومنعوا المدنيين من الخروج رغم كل التحضيرات التي قامت بها محافظة حلب لتأمين الخروج الآمن لهم.

وبين المسؤول الأممي أن حوالي مليون شخص يعيشون في مناطق محاصرة في سورية وقال إن الأمم المتحدة لم تتمكن من إدخال المساعدات للمناطق المحاصرة، منذ شهر تشرين الأول.

وعقد مجلس الأمن، الاثنين، جلسة استمع فيها إلى التقرير الشهري من وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، حول الأوضاع في سورية، وركزت الجلسة على الوضع الإنساني في مدينة حلب بشكل خاص، وشح المساعدات الداخلة إليها.

وطرحت كل من مصر ونيوزيلندا وإسبانيا مناقشات مغلقة، في مجلس الأمن، لمشروع قرارها المشترك الذي يطالب بهدنة 10 أيام في حلب، إضافة إلى وقف الأعمال العدائية في كافة أنحاء البلاد، تماشيا مع القرار 2268.

المصدر: وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock