سورية

الأمم المتحدة تجلي موظفيها الأجانب من حلب الى دمشق

أجلت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، موظفيها الأجانب من مدينة حلب بعد تعرض الفندق الذي يقيمون فيه لقصف من قبل مسلحي المليشيات دون سقوط ضحايا.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن مصادر في محافظة حلب، أن “فندق شهباء حلب الذي يقيم فيه موظفو الأمم المتحدة، تعرض لقصف بالدبابات دون وقوع إصابات بينهم”.

وأكد المصدر أن “الأمم المتحدة اتخذت على الفور قرارات بنقل موظفيها الأجانب من حلب إلى دمشق بشكل مؤقت في حين أبقت على الموظفين المحليين” هناك.

وكانت مصادر ميدانية ذكرت، الاثنين، أن مسلحي المليشيات الذين يسيطرون على حي بستان القصر داخل مدينة حلب أطلقوا 3 قذائف على مبنى الفندق الواقع في المنطقة الخاضعة لسيطرة الجيش السوري، حيث أصابت القذائف الطوابق 15 و 16 و 17 من الفندق، بالإضافة إلى مبنى سكني أمام الفندق.

وشنت المليشيات المسلحة، منذ عدة أيام، هجوما بقيادة تنظيم “جبهة النصرة” على مدينة حلب في معركة أطلقوا عليها اسم “ملحمة حلب الكبرى” ترافقت مع سقوط عدد كبير من القذائف على الأحياء السكنية في المدينة، والتي تسببت باستشهاد واصابة المئات من المدنيين.

يذكر أن الأمم المتحدة تشغل سبعة طوابق من مبنى الفندق، 3 منها للمكاتب و4 لإقامة موظفيها.

الصورة من الأرشيف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock