من الميدان

الأهالي والجيش يجبرون رتلاً للاحتلال الأميركي على التراجع في ريف الحسكة والقوات الروسية تكثّف دورياتها

بينما كثفت القوات الروسية من دورياتها في ريف الحسكة الشمالي، اعترض الأهالي وعناصر من الجيش العربي السوري رتلاً للاحتلال الأميركي حاول التوجه من الدردارة إلى منطقة أبو راسين بريف المحافظة وأجبروه على التراجع، وفق ما أفادت وكالة «سانا» اليوم الثلاثاء.

جاء ذلك في وقت تواصل فيه القوات الروسية تسيير الدوريات الاعتيادية ضمن مناطق وجودها بريف الحسكة في إطار توسيع انتشارها إلى جانب الجيش العربي السوري.

وذكرت مصادر إعلامية معارضة أن دورية روسية جرى تسييرها في محيط بلدة تل تمر شمال مدينة الحسكة بعد يوم واحد من تسيير القوات الروسية دورية عسكرية في منطقة أبو راسين بريف الحسكة، حيث جابت الدورية المؤلفة من 3 عربات قرى واقعة بريف المنطقة.

وكانت القوات الروسية قد سيرت في الـ29 من أيار الماضي دورية عسكرية بمفردها بريف الحسكة الشمالي، حيث انطلقت الآليات الروسية من منطقة تل تمر وصولاً إلى بلدة أبو راسين، على حين عمدت قوات الاحتلال الأميركي إلى تسيير دورية عسكرية في حي غويران بمدينة الحسكة.

من جهة ثانية، تجدد الاقتتال بين فصائل مرتزقة الاحتلال التركي في القرى المحتلة في ناحية أبو راسين بريف الحسكة الشمالي الغربي ما أدى إلى وقوع قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين المتناحرين.

ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية أن الاقتتال نشب بين مجموعات إرهابية تابعة لتنظيمات «السلطان مراد والحمزات والشرقية» الإرهابية المدعومة من الاحتلال التركي في محور باب الخير وأم عشبة بريف ناحية أبو راسين وذلك على خلفية الاستيلاء على الأراضي الزراعية وتقاسم محاصيلها بعد تهجير أصحابها من المنطقة».

ويعمد مرتزقة الاحتلال التركي إلى الاستيلاء على الأراضي الزراعية وحصادها وسرقة إنتاجها بعد منع أصحابها من الدخول إليها وطرد بعضهم من المناطق المحتلة تحت تهديد السلاح.

وتواصل قوات الاحتلال التركي عن طريق مرتزقتها سرقة إنتاج القمح في القرى المحتلة والاستيلاء على منازل المواطنين وفرض إتاوات على أصحاب الأراضي الزراعية تصل إلى 15 بالمئة من المحاصيل.

 

«الوطن- وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock