محلي

الأول من نوعه في الشرق الأوسط.. وضع معمل المبيدات الحيوية في حماة بالخدمة

تم اليوم في حماة وضع معمل المبيدات الحيوية “تريكو ديرما” التابع لوزارة الزراعة ومخابر الأحياء الدقيقة في كلية الطب البيطري بجامعة حماة في الخدمة كما تم وضع حجر الأساس لمخبر المكافحة الحيوية لزهرة النيل التي تنتشر في سرير نهر العاصي، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لحرب تشرين التحريرية.

ويعتبر معمل المبيدات الحيوية هو الأول من نوعه في سورية وفي منطقة الشرق الأوسط ينتج فطر “تريكو ديرما” الذي يستخدم لمكافحة العديد من أمراض النبات ويوفر مئات الملايين من الليرات السورية ويسهم في حماية البيئة النباتية والزراعية بشكل عام من المخاطر التي تسببها المبيدات من خلال مكافحة الآفات الزراعية والقضاء عليها بأساليب علمية وفنية وكلف رخيصة بهدف إعادة التوازن الحيوي في الطبيعية ويضم المعمل غرف التلقيح والتحضين وتحضير المبيد والتي تقوم بإنتاج المبيد الحيوي باستخدام تقنيات التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية والفلاتر الميكانيكية والضوئية.

ونقلت وكالة “سانا” عن مدير زراعة حماة عبد المنعم الصباغ قوله إن المعمل بدأ يعمل بكفاءة عالية ويقوم بإنتاج فطر “تريكو ديرما” لافتا إلى دعم عملية إنشاء المعمل بمبلغ 60 مليون ليرة إضافة إلى 40 مليونا لبدء عملية الإنتاج.

من جانبه، أشار رئيس قسم الأحياء الدقيقة في كلية الطب البيطري أشرف الصالح إلى أن مشروع مخابر الأحياء الدقيقة يتضمن مخابر للتشخيص وللأحياء الدقيقة ويعد من أهم المنجزات العلمية التي ستساعد الطلاب وبيئات الدراسات العملية على استمرار ومضاعفة انتاجها البحثي في الميادين الجامعية.

ومن جهته، نوه رئيس جامعة حماة زياد سلطان إلى أن وضع شعبة الأحياء الدقيقة والمخابر العلمية في الخدمة من أجل تقديم إضافة علمية وتقنية لطلبة الجامعات وإن هذه المخابر لا تقل في جودتها عن المخابر العالمية.

إلى ذلك أشار محافظ حماة محمد عبد الله الحزوري إلى أن معمل المبيدات الحيوية منجز وطني من التصميم وحتى الإنتاج مشيرا إلى أهمية وجود مخبر متخصص بدراسة وإيجاد الاعداء الحيوية لزهرة النيل التي تنتشر في سرير نهر العاصي بشكل كبير في منطقة الغاب.

المصدر: سانا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock