محلي

الإخلاء والهدم في “اللوان” بعد 3 أشهر ومشاريع “اليرموك” تتبع للجنة المحلية

أكد مدير دوائر الخدمات طارق النحاس أن مخيم اليرموك يتبع للجنة المحلية في وزارة الإدارة المحلية، ودوائر الخدمات في محافظة دمشق لا يمكنها تنفيذ أي مشروع في المنطقة كونه لا يتبع لها.

جاء ذلك رداً على مطالب الأعضاء بضرورة العمل على إعادة تأهيل حيي جوبر والمخيم في اجتماع مجلس محافظة دمشق في ثاني جلسات دورته العادية الرابعة في مبنى المحافظة يوم أمس، والتي تم خلالها مناقشة تقرير المكتب التنفيذي المتعلق بالخدمات والمرافق البلدية وتسوية المخالفات والأمور المتعلقة بالإسكان والعمل الشعبي والأبنية المدرسية ومعالجة وضع مياه الشرب في حي الورود، إضافة إلى إعادة النظر بأسعار وثائق مركز خدمة المواطن والإسراع بالإقلاع بمركز خدمة المواطن في كفرسوسة، وضرورة مد قميص إسفلتي لشوارع المدينة ولاسيما في منطقة المهاجرين جادات عليا والإسراع في تجهيز الطريق الجديد في عش الورور باتجاه معربا والعمل على إدراج المنطقة ضمن المخططات التنظيمية ومتابعة مخالفات الأكشاك وعدم السماح لهم بالتجاوز بالمساحة المخصصة، كما طالب الأعضاء بتوضيح وضع العقارات التي تم تغيير أوصافها بعد قيام لجان الحصر والوصف بالكشف عليها في منطقة المرسوم التشريعي /66/.

مدير تنفيذ المرسوم /66/ جمال يوسف بيّن أنه ووفقاً لأحكام المرسوم التشريعي /66/ يمنع إجراء أي تغيير على العقارات بعد صدور المرسوم وأي تغيير على العقار يتم بمخاطبة مديرية دوائر الخدمات للمعالجة وفق القوانين والأنظمة، أما بالنسبة للعقارات التي وصفت أنها غير مستثمرة وفقاً لتقرير لجان الحصر والتوصيف بإمكان أي مواطن أن يتقدم إلى المديرية (لجنة دراسة الوثائق) بأي وثيقة رسمية تثبت إشغاله ليتم دراستها والأخذ بها كفواتير الكهرباء والهاتف والمياه أو أي وثيقة رسمية تدل على الإشغال.

وبيّن يوسف أن إدراج منطقة عش الورور للتنظيم هي ضمن دراسة المخططات التنظيمية لبرزة، مشيراً إلى أنه تم توزيع 80 بالمئة من الإنذارات لسكان حي اللوان في كفرسوسة مؤكداً أن أعمال الإخلاء والهدم والترحيل في المنطقة ستبدأ مع بداية الشهر العاشر حيث سيبدأ بعدها مباشرة العمل بالسكن البديل للمنطقة الأولى.

بدوره بيّن مدير الصيانة جمال إبراهيم أنه تم تقسيم تنفيذ الخطة الخدمية لمدينة دمشق لعام 2018 لجزأين، جزء ستقوم مديرية الصيانة بتنفيذه وهي بلدية ساروجة والشاغور وجزء ستقوم دوائر الخدمات بتنفيذه من خلال عقود، كما ستقوم المديرية بتزفيت مداخل مدينة دمشق والشوارع الرئيسية داخل المدينة بمساحة تقريبية 570 متراً مربعاً، أما بالنسبة لشارع اليمن في منطقة الفحامة فسيتم الانتهاء من إعادة تأهيله مع نهاية الشهر الحالي.

مديرة مراكز خدمة المواطن هالة دهيم أكدت أن مركز خدمات كفرسوسة أصبح جاهزاً في الطور التجريبي خلال الأيام القليلة القادمة.

الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock