العناوين الرئيسيةسياسةعربي ودولي

الإعلام “الإسرائيلي” يحذر حكومته من التمادي مع إيران.. “الفاتورة امتلأت”

أكدت وسائل إعلام الكيان “الإسرائيلي” نقلا عن مصادر استخبارية أن “إسرائيل” هي المسؤولة عن العطل الذي أصاب منشأة نطنز النووية الإيرانية، صباح اليوم، وذلك بعد يوم واحد فقط على تشغيل المنشأة لأجهزة الطرد المركزي.
وقال موقع “ولاه” الإسرائيلي نقلا عن مصادره الاستخبارية إن “العملية عبارة عن هجوم سايبر إسرائيلي شارك فيه الموساد”.
وعقب المعلومات التي نشرها الموقع الإسرائيلي، بدأت وسائل إعلام العدو بتحليل أبعاد الموضوع، مع التأكيد على أهمية عدم التصعيد مع إيران.
وقالت قناة 12 الإسرائيلية إن “فاتورة الانتقام الإيراني من إسرائيل امتلأت”، مضيفة إن “إيران لن تسكت وسترد على عمليات إسرائيل وعلى تل أبيب عدم الاستخفاف بتهديداتها”.
وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن طهران وصلت إلى نقطة اللاعودة في ما يخص برنامجها النووي، وهي تحقق نجاحات وتقدماً بكل الجبهات رغم عمليات إسرائيل السرية.
ورأت القناة 12 إلى أن ما تفعله إسرائيل لن يعرقل برامج إيران فقد امتلكت كل ما سعت إليه.
وحذرت القناة الإسرائيلية من أن الأمور باتت تتدهور بشكل خطير، “لكن تل أبيب تنتظر لمعرفة مضمون اتفاق واشنطن مع إيران حول إمكانية العودة إلى الاتفاق النووي”.
وأضافت أنه بحال قبول “إسرائيل” بالاتفاق ستهدأ الأمور، وبحال لم تفعل تتجه الأمور لما هو أخطر.

المصدر : وسائل إعلام العدو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock