عربي ودولي

الإمارات تردّ على تهديدات أكار: سقوط جديد لدبلوماسية تركيا ومنطق الباب العالي وفرماناته مكانه الأرشيف التاريخي

ردّت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم السبت بلهجة شديدة على «اتهامات» وزير دفاع النظام التركي خلوصي أكار، وشددت على أن العلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد، معتبرة أن تصريحات أكار تمثل سقوطاً جديداً لدبلوماسية النظام التركي، ومطالبة هذا النظام بالتوقف عن التدخل بالشأن العربي.

ووصف وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش في تغريدة نشرها على موقع «تويتر»، تصريح  أكار بـ”الاستفزازي” واعتبر أنه «سقوط جديد لدبلوماسية بلاده»، وفق موقع قناة “روسيا اليوم” الألكتروني.

وقال قرقاش: إن «منطق الباب العالي والدولة العلية وفرماناتها مكانه الأرشيف التاريخي، فالعلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد»، وأضاف: «الأنسب أن تتوقف تركيا عن تدخلها في الشأن العربي»، وذلك في إشارة إلى تدخلها في سورية وليبيا.

وفي وقت سابق، زعم وزير دفاع النظام التركي في مقابلة مع قناة «الجزيرة القطرية»، أن «أبوظبي ارتكبت أعمالاً ضارة في ليبيا وسورية»،وتوعّد بما أسماه “محاسبة” الإمارات،  واتهمها بـ”دعم المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا”.

تأتي هذه التطورات في وقت لا يزال فيه النظام التركي الذي يرأسه رجب طيب أردوغان، يقدم الدعم بكل أشكاله لميليشيات ما تسمى «حكومة الوفاق» الإخوانية التي يرأسها فايز السراج للقتال ضد الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، إضافة إلى إرساله آلاف المرتزقة الإرهابيين من سورية إلى ليبيا.

وفي 18 تموز الماضي، كشف تقرير لوزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون»، أن نظام أردوغان جنّد خلال الأشهر الثلاثة الأولى فقط من العام الجاري ما يقرب 4 آلاف من الإرهابيين المرتزقة في سورية وتركيا وأرسلهم إلى ليبيا.

ووثّق العديد من التقارير الإعلامية، مواصلة النظام التركي نقل آلاف المرتزقة الإرهابيين من شمال سورية إلى ليبيا برفقة جنود أتراك وبدعم وتمويل من مشيخة قطر لدعم ميليشيات «الوفاق»، مقابل ألفي دولار شهرياً.

«الوطن – وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock