العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

الاتحاد الأوروبي يدرس تخفيف “العقوبات” عن بعض الدول بينها سورية واليمن وليبيا

أعلنت دول الاتحاد الأوروبي عن دعمها لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى تخفيف العقوبات المفروضة على بعض البلدان في ظل جائحة فيروس “كورونا”.
وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية، جوزيف بوريل، عقب اجتماع عقد اليوم في بروكسل لوزراء خارجية الدول الأعضاء في التكتل: “بحثنا ضرورة ألا تعرقل العقوبات عمليات الإيصال العاجلة للمعدات الطبية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا”، مضيفاً: “نعمل على صياغة بيان مشترك دعماً لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، وسنرى ما إذا كان سيحظى بموافقة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي”.
وعبر المسؤول الأوروبي عن أمله بأن يحظى الإعلان الجاري تحضيره بالدعم الكافي، مشيراً إلى أن أوروبا ترى أن العقوبات تساهم في تفاقم أخطار تفشي الوباء خاصة في البلدان التي تشهد “صراعات” مثل سورية و ليبيا واليمن، على حد تعبيره، معتبراً أنه في بعض البلدان، مثل سورية واليمن وليبيا، يمكن أن يتم تصعيد التأثير السلبي من فيروس كورونا نظراً لما أسماه النزاعات التي تجري هناك، وقال: “لهذا السبب نؤيد بشكل كامل جهود الأمين العام للأمم المتحدة الرامية إلى تنسيق رد عالمي مشترك على الجائحة، كما ندعم دعوته إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في كافة أنحاء العالم”.
ويأتي التحرك الأوروبي بعيد ساعات من رفض الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتماد مشروع القرار الخاص برفع العقوبات، الذي طالبت به روسيا وسبع دول أخرى.
وجاء في بيان البعثة الروسية الدائمة إلى الأمم المتحدة أنه “لم تتمكن مجموعة صغيرة من الدول المدافعة عن سياسة العقوبات من التخلي عن مواقفها ومصالحها المسيسة”.
وكانت سورية طالبت المجتمع الدولي إلى احترام مبادئ القانون الدولي الإنساني، وقدسية الحياة البشرية والعمل على رفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب عنها بشكل فوري وغير مشروط، وخاصة في ظروف انتشار فيروس كورونا.

سيلفا رزوق – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock