العناوين الرئيسيةمن الميدان

الاحتلال التركي يخرق “سوتشي” ويواصل غزو الشمال.. والجيش يتصدى

تابع جيش الاحتلال التركي مدعوما بالميليشيات الإرهابية قصفه للقرى والمناطق الآمنة بريفي رأس العين وتل تمر غربي الحسكة، واحتل عدة قرى جديدة في خرق فاضح لاتفاق سوتشي الذي جرى مؤخرا بين الرئيس الروسي ورئيس النظام التركي.
ورغم أن الاتفاق نص على وقف إطلاق النار من جانب الاحتلال التركي، وانسحاب مجموعات “قسد” وانتشار وحدات من الجيش السوري بمشاركة دوريات الشرطة العسكرية الروسية على الحدود، إلا أن جيش الاحتلال التركي أقدم، اليوم الأربعاء، على غزو عدة قرى واحتلالها بريف رأس العين.
وأكدت وكالة سانا الرسمية أن جيش النظام التركي وميليشياته الإرهابية احتلوا قرى “المحمودية والدربو والسيباطية والمناخ ورجلة الحمرا والجميلية والقاسمية” بريف رأس العين، بموازة هجومهم الواسع على ناحية أبو راسين بريف رأس العين الشرقي وقطعهم الطريق الواصلة بينها وبين تل تمر جنوبا.
وأضافت سانا أن الميليشيات التركية احتلت أيضا قرى “العزيزية والريحانية وخربة قراج والفيصلية والعبوش” وهي قرى تقع بالريف الواصل بين رأس العين وتل تمر غرب محافظة الحسكة.
وأشارت إلى أن حركة نزوح واسعة للأهالي جرت من ريف تل تمر بسبب القصف التركي على هذه القرى، فيما وقعت اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش السوري والميليشيات الإرهابية التابعة للأتراك في تل الورد بريف رأس العين، في وقت أقدمت مجموعات “قسد” على إفراغ كميات من النفط في حفر كبيرة وإحراقها في ريف ناحية تل تمر الشمالي لتضليل طيران الاحتلال التركي.
واستمرت الاعتداءات التركية حتى ساعة إعداد هذا الخبر، حيث أكدت وكالة سانا أن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقعت بين وحدات الجيش السوري وقوات الاحتلال التركي في محيط مجمع مباقر تل تمر غربي الحسكة، فيما أقدم رتل عسكري لقوات الاحتلال على دخول الأراضي السورية من قرية تل حلف بريف رأس العين.

المصدر : سانا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock