العناوين الرئيسيةمن الميدان

الاحتلال التركي يصعّد شمال حلب

رفع جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من الميليشيات التي يمولها من منسوب التصعيد في ريف حلب الشمالي، بعد فترة تهدئة لم ينقض من عمرها سوى أسبوع واحد، على خلفية التهديدات التي أطلقها زعيم أنقرة رجب طيب اردوغان وكبار مسؤولية بشن عمل عسكري في المنطقة.

وأفادت مصادر أهلية بريف حلب الشمالي لـ “الوطن” أن مساء اليوم الأربعاء شهد تصعيدا غير مسبوق من جيش الاحتلال التركي وميليشياته بحق المدنيين العزل، حيث أطلقت عشرات القذائف المدفعية والصواريخ التي مصدرها مناطق تمركز قوات الاحتلال ومرتزقته في محيط اعزاز وعفرين باتجاه المناطق الآمنة شمالي حلب.

وأشارت المصادر إلى سقوط القذائف في مناطق متفرقة من بلدات نبل والزهراء وحيان وحريتان مخلفة دمار واسع في منازل المدنيين ودون تسجيل إصابات أو شهداء في صفوفهم.

ولفتت إلى أن الاحتلال التركي استهدف بالمدفعية الثقيلة بلدة منغ ومطارها العسكري، الذي يسيطر عليه الجيش العربي السوري بريف حلب الشمالي، دون معرفة فيما إذا تسبب القصف بسقوط جرحى أو شهداء في صفوفه.

وبينت المصادر أن القصف التركي يأتي ردا على المظاهرات الحاشدة الغاضبة التي خرجت خلال الأيام القليلة الماضية، والتي جمعت مكونات الشعب السوري كافة تحت العلم السوري، منددة بالتهديدات الاستعمارية التركية ومطالبات بوضع حد لانتهاكات نظام رجب طيب أردوغان وعزمه شن عمل عسكري باتجاه مدينة تل رفعت، التي تضم تواجدا عسكريا للجيش العربي السوري وللشرطة العسكرية الروسية.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock