من الميدان

الاحتلال التركي يفكك نقطة مراقبة “الصرمان” التاسعة في “خفض التصعيد”

بدأ جيش الاحتلال التركي بتفكيك نقطة مراقبته المحاصرة من الجيش العربي السوري في قرية “الصرمان” بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وهي الرابعة التي يفككها جيش الاحتلال في إدلب والتاسعة في منطقة “خفض التصعيد”.
وأفادت مصادر محلية في مدينة معرة النعمان، حيث تقع “الصرمان” إلى الجنوب الشرقي منها، لـ”الوطن” أن نقطة مراقبة جيش الاحتلال التركي قرب القرية شرعت مساء اليوم السبت بتفكيك أبراج المراقبة في محيطها والمعدات اللوجستية داخلها تمهيدا للانسحاب منها على غرار باقي النقاط الواقعة داخل مناطق سيطرة الحكومة السورية في “خفض التصعيد”.

وتوقعت المصادر أن تستقدم قوات الاحتلال التركي غدا أو بعد غد شاحنات لنقل معدات نقطة “الصرمان” على أن تنهي انسحابها منها نهاية الأسبوع الجاري، كما توقعت بأن تنقل معدات النقطة وأسلحتها الثقيلة إلى نقاط المراقبة التي أنشأت حديثا في جبل الزاوية جنوب طريق عام حلب اللاذقية أو ما يعرف بطريق “M4” على خطوط التماس مع الجيش السوري.
وكان جيش الاحتلال سحب بشكل كامل نقطة المراقبة في قرية “معرحطاط” بريف إدلب الجنوبي وسحب أجزاء من معدات نقطة “حي الصناعة” شرق مدينة سراقب و”تل طوقان” بريفها الشرقي بعد أن أنهى إخلاء نقطة مراقبة “مورك” في ريف حماة الشمالي و”شيرمغار” بريفها الغربي بالإضافة إلى سحب معظم معدان نقطة المراقبة الواقعة بين بلدتي معارة الأرتيق والشيخ عقيل بريف حلب الشمالي الغربي وكذلك محتويات نقطة “الراشدين الرابعة” المتاخمة لمدينة حلب من جهة الجنوب الغربي ونقطتي “خان طومان” و”كوراني” في ريف حلب الجنوبي.

حلب – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock