من الميدان

الاحتلال التركي يواصل انسحابه من نقطة مراقبة «الصرمان» بإدلب

واصل جيش الاحتلال التركي سحب معدات نقطة مراقبته الواقعة قرب قرية الصرمان شرق مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد أن بدأ بتفكيك النقطة وسحب موجوداتها منتصف الشهر الجاري.

وقالت مصادر أهلية في معرة النعمان لـ«الوطن» إن جيش الاحتلال التركي استكمل اليوم الأحد إخلاء نقطة مراقبة «الصرمان»، التي أُقيمت منتصف العام 2018، حيث خرجت منها نحو 10 شاحنات محملة بمعدات عسكرية ولوجستية برفقة عربات مدرعة تابعة للشرطة العسكرية الروسية وتوجهت عبر الطريق الذي يربط المدينة ببلدة كفرنبل ومنها إلى نقاط المراقبة التركية المستحدثة في جبل الزاوية مثل «البارة» و«بليون» و«الرويحة» و«دير سنبل» بريف إدلب الجنوبي وجنوب طريق عام حلب اللاذقية أو طريق «M4».

وكان جيش الاحتلال بدأ بتفكيك وسحب نقطة «الصرمان» في الرابع عشر من الشهر الجاري على غرار باقي النقاط الواقعة داخل مناطق سيطرة الحكومة السورية في منطقة «خفض التصعيد»، وهي النقطة الثانية عشرة من نقاط المراقبة التي باشر باخلائها بعد أن سحب نقطة المراقبة في قرية «معرحطاط» بريف إدلب الجنوبي كاملة، وكذلك نقطتا مراقبة «مورك» شمال حماة و«شيرمغار» إلى الغرب منها وسحب أجزاء من معدات نقطة «حي الصناعة» شرق مدينة سراقب و«تل طوقان» بريف إدلب الشرقي علاوة على سحب معظم معدات نقطة مراقبة «قبتان الجبل» بريف حلب الشمالي الغربي، وكذلك محتويات نقطة «الراشدين الجنوبية» المتاخمة لمدينة حلب من جهة الجنوب الغربي ونقاط «خان طومان» و«كوراني» و«الهضبة الخضراء» في ريف حلب الجنوبي و«جبل عندان» في ريفها الشمالي.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock