محلي

البرازي من حمص: لا صحة لما يُشاع عن توقف توزيع المواد المدعومة على البطاقة الذكية.. والمخازين تكفي للعام القادم

نفى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، طلال البرازي، لـ”الوطن” ما يُشاع على بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن توقف توزيع المواد المدعومة على البطاقة الذكية بعد شهر أو شهرين.
وأكد على هامش لقائه التجار وأعضاء غرفة التجارة في حمص أن مادتي السكر والرز ستكون متوافرة بشكل دائم ومتواصل، وأن لا خوف على المخازين التي يتم تزويدها بشكل مستمر، مبيناً أنه سيتم توفير مادة الزيت على البطاقة الذكية في القريب العاجل بأسعار تحدد في ضوء وصولها وتكلفتها، وستُباع للمواطنين بسعر التكلفة بنسبة تخفيض تصل إلى 40% عن سعر الأسواق.
وأشار البرازي إلى أنه يتم العمل بالتعاون مع غرف التجارة لإحداث مناطق لأسواق تجارية أو محال تجارية تقدم عروضاً وتخفيضات للمواد الأساسية وخاصة الغذائية للمواطنين، إضافة للمواد الخاصة بفترة عيد الأضحى المبارك، ومواد القرطاسية قبل افتتاح المدارس.
ولفت إلى أن هذه الخطط توضع بالتعاون مع اتحادات غرف الصناعة والتجارة بهدف تقديم السلع بتخفيضات تصل إلى 40%، حيث تكون هذه المنافذ والأسواق إلى جانب “السورية للتجارة” لتقديم المواد بأسعار مخفضة.
بدوره أشار رئيس غرفة تجارة حمص، عبد الناصر فتوح، لـ “الوطن” إلى أنه سيتم العمل على إحداث 3 أسواق بيع مباشرة في حمص إحداها للمواد الغذائية ستكون دائمة وسوق للألبسة قبل العيد وللقرطاسية قبل افتتاح المدارس، مضيفا: “سيتم تقديم سلع جيدة وبأسعار مناسبة حيث يحقق التاجر فيها ربحاً مقبولاً يتناسب مع سعر سلعته وجودتها”.

الوطن_ نبال ابراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock