الرياضة

البرشا وفرصة التعويض في دوري الأبطال

تختتم اليوم السبت منافسات دور الستة عشر لمسابقة دوري أبطال أوروبا بمباراتين ويتطلع في أول مباراة برشلونة إلى تعويض موسمه عقب خسارته للقبي الدوري الكأس المحليتين من خلال السير قدماً في البطولة القارية والتي يتطلع لاستعادة عرشها الغائب عن خزائنه منذ 2015 وذلك عندما يستقبل نابولي الإيطالي في نيوكامب بداية من الساعة العاشرة بتوقيت دمشق، وفي الموعد ذاته يستقبل بايرن ميونيخ الذي لا يقل شغفاً باللقب عن الكاتالوني في ملعبه أليانز أرينا تشيلسي الإنكليزي الذي يحلم بمعجزة كروية عقب خسارته القاسية ذهاباً بثلاثية نظيفة.
وإذا كان بايرن مرتاحاًُ كثيراً ويفكر بلقاء ربع النهائي من الآن بسبب نتيجة الذهاب فإن برشلونة عانى مع نهاية الليغا من المستوى المتذبذب والهزيل الذي قدمه  وكذلك الغيابات التي من الممكن أن تؤثر على وضعه أكثر أمام فريق نابولي الذي يلعب دون ضغوط كبيرة، ومازال المدرب سيتين يواجه انتقادات كثيرة، وبالتالي فهو مطالب بلقب دوري الأبطال، الشيء الذي من الممكن أن يبقيه في منصبه، ورغم غياب بوسكيتش وفيدال بسبب الإيقاف وديمبلي وأومتيتي للإصابة وآرثر ميلو لرفضه اللعب بعد انتقاله لليوفي فإن الآمال معقودة على الثلاثي المرعب ميسي وغريزمان وسواريز ومن ورائهم راكتيتش ودي يونغ والبقية.
نتيجة التعادل 1/1 ذهاباً ستفرض على نابولي الهجوم وهو ما يعطي أريحية لمهاجمي البرشا لكسب مساحات متوقعة وهو ما يؤرق المدرب غاتوزو الطامح للتقدم في البطولة والذي يعتمد بدوره على إينسيني وكالييخون وميرتينز وميليك وليورينتي وكوليبالي ولوزانو.
وفي ألمانيا يدرك مدرب تشيلسي لامبارد صعوبة المهمة إن لم يكن استحالتها لاسيما بعد خسارته معركة المركز الثالث في البريميرليغ لمصلحة اليونايتد قبل أن خسارته في نهائي كأس إنكلترا وعليه فإن تركيز البلوز سيكون منصباً على الخروج بنتيجة إيجابية، علماً أنه خسر في رحلته اليتيمة إلى ميونيخ 2/3 ضمن دوري أبطال أوروبا 2005.

الوطن-خالد عرنوس

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock