سياسةعربي ودولي

البرلمان الأوروبي: لوكاشينكو لن يعتبر رئيساً شرعياً لبيلاروس بعد انتهاء ولايته الحالية!

زعم نواب البرلمان الأوروبي، اليوم السبت، أن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، لا يمكن أن يعتبر رئيساً شرعياً لبلاده بعد انتهاء مدة صلاحية ولايته الحالية في تشرين الثاني المقبل.
وجاء في بيان صدر عن البرلمان الأوروبي، حسب موقع قناة «روسيا اليوم» الالكتروني، أنه «بعد انقضاء مدة صلاحيات الزعيم الحالي المستبد، ألكسندر لوكاشينكو، سيتوقف البرلمان عن اعتباره رئيساً للبلاد».
وصوت البرلمان الأوروبي، الخميس الفائت، بأغلبية ساحقة من الأصوات، على قرار برفض الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في بيلاروس في 9 آب الماضي وفاز فيها الرئيس لوكاشينكو بولاية جديدة.
وفيما يعتبر تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية للبلاد، جدد البرلمان الأوروبي دعوته إلى «تنظيم انتخابات حرة ونزيهة في بيلاروس بأقرب وقت ممكن تحت الرعاية الدولية».
وفاز لوكاشينكو في الانتخابات الأخيرة، بحصوله على أكثر من 80 بالمئة من الأصوات، وفقاً للبيانات الرسمية، لكن المعارضة المدعومة من الدول الغربية لم تعترف بنتائج الانتخابات وخرجت بمظاهرات في عدد من مناطق البلاد.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock