محلي

«البكارة» تدعو القبائل العربية للوقوف مع «العكيدات» لتحرير شرقي الفرات من الخونة والعملاء

دعا الشيخ نواف راغب البشير شيخ قبيلة «البكارة» في سورية اليوم الأربعاء القبائل العربية في المنطقة الشرقية وسورية إلى الوقوف صفاً واحداً مع قبيلة «العكيدات» من أجل تحرير شرقي الفرات من الخونة والعملاء الذين يشكلون رأس حربه لقمع القبائل باسم ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» العميلة للاحتلال الأميركي.

وقال الشيخ البشير في بيان خص «الوطن» به: ننعى الشهيد مطشر الهفل ورفاقه النشامى الذين اغتالتهم يد الغدر والخيانة المحسوبة على الاستعمار الأميركي وواجهته من الميليشيات الكردية».

وأضاف: «نهيب بالقبائل العربية في المنطقة الشرقية وسورية أن تقف صفاً واحداً مع قبيلة «العكيدات» (عيال الأبرز)، من أجل تحرير شرقي الفرات من الخونة والعملاء الذين يتآمرون على شعبهم ويبيعون كرامتهم مقابل دريهمات والذين يشكلون رأس حربه لقمع قبائلنا باسم ميليشيات «قسد» العميلة للاحتلال الأميركي».

وتوسعت أمس الثلاثاء دائرة التظاهرات والاحتجاجات الشعبية على ميليشيات «قسد»  والاحتلال الأميركي، في ريف دير الزور الشرقي وتطورت إلى اشتباكات بين المتظاهرين ومسلحي الميليشيات، استولى خلالها المتظاهرون على مقرات الميليشيات ما دفع «التحالف الدولي» المزعوم الداعم لـ«قسد» للتدخل عبر طيرانه الحربي.

وشملت التظاهرات مدناً وبلدات وقرى الشحيل والبصيرة والطيانة وذيبان والحوايج، وجاءت بعد يوم من اغتيال الشيخ مطشر الحمود الجدعان الهفل أحد شيوخ قبيلة «العكيدات» وسائق السيارة التي كانت تقله دعار مخلف المخلف وإصابة اثنين من أبناء عمومته، عند مفرق الرغيب بأيدي مجهولين يستقلون دراجة نارية، على حين وجهت مصادر أهلية الاتهامات لـ«قسد» بالوقوف وراء الجريمة.

المنطقة الشرقية– مراسل «الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock