العناوين الرئيسيةعربي ودولي

البنتاغون يوقف تدريب العسكريين السعوديين بعد “حادث” فلوريدا

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الثلاثاء أنها ستوقف التدريب العملي لجميع العسكريين السعوديين في الولايات المتحدة لحين إشعار آخر بعدما قتل ملازم بسلاح الجو السعودي ثلاثة أشخاص بالرصاص الأسبوع الماضي في قاعدة بفلوريدا.

وسيتأثر بهذا القرار ما يزيد على 300 من طلاب الطيران العسكري السعودي.

وأضاف البنتاغون أن هذه الخطوة ستؤثر أيضا على أفراد المشاة وكل التدريب السعودي باستثناء التدريب النظري، وستستمر الدورات الدراسية التي تشمل فصول اللغة الإنجليزية.

وقال مسؤول كبير في البنتاغون خلال إفادة للصحفيين إن هذه الخطوة تهدف إلى السماح بمراجعة أوسع للإجراءات الأمنية التي ستطبق في نهاية المطاف على حوالي 5000 طالب عسكري دولي في الولايات المتحدة.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إن المحققين الأمريكيين يعتقدون أن الملازم ثان بسلاح الجو السعودي محمد سعيد الشمراني (21 عاما) تصرف منفرداً عندما نفذ هجومه في قاعدة تابعة للبحرية الأمريكية في بنساكولا في فلوريدا يوم الجمعة قبل أن يرديه أحد نواب قائد الشرطة قتيلاً.

وأثار الحادث مجدداً تساؤلات عن علاقة الجيش الأمريكي بالسعودية التي خضعت لتدقيق كبير في الكونغرس بسبب حرب اليمن ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي العام الماضي.

ولا يزال قادة الجيش الأمريكي يصورون واقعة هجوم فلوريدا على أنها مسألة محدودة لن تؤثر على مجمل العلاقات الأمريكية السعودية.

وقالت اللفتنانت أندريانا جينولدي المتحدثة باسم البحرية “بدأ يوم الاثنين وقف طلاب الطيران السعوديين مؤقتاً عن التحليق توخيا للسلامة”.

وذكرت جينولدي أن الوقف شمل ثلاث منشآت عسكرية مختلفة، هي محطات بنساكولا ووايتينج فيلد ومايبورت الجوية التابعة لسلاح البحرية في فلوريدا.

وقال سلاح الجو إن القرار سينطبق على طلاب الطيران السعوديين في القواعد الأمريكية الأخرى.

وذكرت السلطات الأمريكية أن الشمراني كان في القاعدة ضمن برنامج للتدريب بسلاح البحرية الأمريكية يهدف لتعزيز العلاقات مع الحلفاء الأجانب وأنه بدأ التدريب في الولايات المتحدة عام 2017 وكان موجودا في منطقة بنساكولا منذ 18 شهراً.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock